عام

ماهو مرض العضال

ماهو مرض العضال

مرض العضال هو مرض تقدمي غير متوقع الشفاء منه بمعني أخر يكون الموت هو الامر المتوقع من هذا المرض وهو مصطلح يطلق علي الأمراض في مراحلها الاخيرة والمتقدمة

وهو مرض ناتج عن اضطرابات معدية أو غير معدية أو وراثية أو مشاكل في الإيض أو أورام أو مناعة ذاتية التي لا يوجد لها علاج

في خلال 6 أشهر ويحتاج المريض رعاية جسدية ونفسية كبيرة لذلك يجب الحرص علي فهم الحالة الصحية والمشاعر للمريض

وذلك لتسهيل التعامل مع المريض ومن الممكن أن يكون المصاب بمرض العضال مصاب بأنواع من الأمراض الأخري التي منها:

  1. المراحل المتقدمة و الأخيرة من السرطان
  2. المراحل المتأخرة من الأمراض القلبية
  3. الأمراض الرئوية
  4. الأمراض العصبية
  5. الخرف وبالتالي الزهايمر

أعراض مرض العضال

يجب أن يتلقي المريض  بمرض العضال رعاية خاصة ولذلك لأنه يرقد في المستشفي معظم الوقت ويلاحظ المقربين من المريض عدة أعراض وعلامات ومنها :-

  1. زيادة عدد ساعات النوم
  2. فقدان الشهية
  3. قلة التفاعل الاجتماعي
  4. زيادة الشعور بالألم
  5. انخفاض درجة حرارة الجسم
  6. تغير عادات التبول وذلك بسبب قلة عدد مرات الأكل
  7. ضعف في العضلات
  8. صعوبة في التنفس
  9. تغير في الوظائف الحيوية والتي منها (انخفاض ضغط الدم – تغيرات في طريقة التنفس – اضطرابات في نبضات القلب – تغير في لون البول أو ظهور صديد في البول)

ماهي طريقة التعامل التي يجب إعطاها لمريض العضال

  • الرعاية التلطيفية

وهي رعاية طبية خاصة ويكون هدفها هو تخفيف الأعراض بالإضافة إلي تخفيف التوتر الناتج عن الإصابة بالمرض وبالتالي تحسين حالة المريض وهذه الرعاية تتمثل في:

  1. علاج الأعراض المختلفة والتي تكون مرتبطة بالمرض مثل (الألم – الإرهاق – الغثيان – ضيق التنفس – فقدان الشهية )
  2. رعاية المرضي رعاية جيدة في المراحل المتقدمة من المرض
  3. تحسين الوظائف الحيوية والنفسية والإجتماعية للمريض
  4. علاج الاكتئاب والقلق للمريض
  5. مساعدة المريض وعائلته علي اتخاذ قرارات الرعاية الصحية المناسبة
  • الرعاية النهائية

يلجأ إلي الرعاية النهائية لمرضي العضال في حالة إذا توقع الطبيب موت المريض في خلال ستة اشهر مثلاً أو في حالة عدم استجابة المريض للعلاج

وفي هذه الطريقة يقوم الطبيب بتحويل المريض إلي مستشفي خاص للقيام بالرعاية النهائية والرعاية النهائية تتمثل في أربعة مراحل وهما:

  • الرعاية المنزلية الروتينية:وهي عبارة عن تقديم الخدمات التمريضية والمساعدة الصحية المنزلية وهي أكثر مراحل الرعاية النعائية شيوعاً
  • الرعاية المنزلية المستمرة:وتكون هذه المرحلة في الرعاية النهائية عند الأزمات حيث يكون المريض محتاج لرعاية مستمرة
  • الرعاية العامة للمرضي داخل المستشفي:وهي مرحلة قصيرة المدي ويتم تقديمها في حالة عدم قدرة المريض علي تحمل الألم والأعراض دون دخوله إلي المستشفي
  • الرعاية قصيرة المدي:وهي عبارة عن رعاية قصيرة وتقدم في أماكن محددة وفي الاوقات التي يكون فيها مقدم الرعاية يحتاج إلي الاستراحة

أسباب مرض العضال

يمكن لأي شخص أن يصاب بمرض العضال وتوجد العديد من الأسباب التي تزيد من خطر فرص الإصابة بمرض العضال والتي منها:

  1. الأسباب المعدية:(الإيدز – الإيبولا – شلل الأطفال – داء الكلب)
  2. الأسباب المناعية الذاتية:(التصلب المتعدد – أمراض التهابات الأمعاء)
  3. الأسباب الوراثية:(متلازمة داون)
  4. الأسباب الأيضية:(اضطرابات تخزين الدهون )
  5. أمراض الأورام:(الأورام السرطانية)
  6. نمط الحياة:(مرض السكري – ارتفاع ضغط الدم)

عوامل خطر أمراض العضال

يوجد لمرض العضال عوامل خطر يوجد عوامل من الممكن تعديلها وعوامل أخري لا يمكن تعديلها وهذه العوامل مثل:

  1. نمط الحياة
  2. سوء التغذية
  3. نمط الحياة المجهدة
  4. المخاطر البيئية
  5. الملوثات

كيف يتم تشخيص مرض العضال

  1. يتم إجراء العديد من الاختبارات للمصابين بمرض العضال وذلك بسبب طبيعة المرض المستعصية
  2. إجراء الفحوصات تهدف إلي الحفاظ علي السلامة العقلية والبدنية للمريض
  3. عمل فحوصات تشخيصية وذلك لتحديد وجود الكائنات المعدية والأجسام المضادة و العلامات الحيوية

كيفية التعامل مع أعراض مرض العضال

  1. الألم:يتم تناول الأدوية المسكنة للألم
  2. انخفاض الرغبة في تناول الطعام:يفضل ترك المريض علي راحته ويجب الحرص علي إعطائه رقائق الثلج أو الماء والعصير وذلك لبقاء الفم رطباً
  3. برودة الأطراف:يجب القيام بتدفئة المريض وذلك من خلال تغطيته بالبطانيات ولكن لا يفضل استخدام البطانيات الكهربائية أو وسائد التدفئة وذلك لأنها من الممكن أن تسبب الحروق
  4. التشوش الذهني:يجب التحدث ببطء مع المريض وتذكيرهم بأسلوب لبق بالوقت والتاريخ والناس أيضاً من حولهم
  5. النوم الكثير وانخفاض اليقظة:يجب الجلوس مع المريض والتحدث معه والإمساك بيديهم
  6. السلس البولي:في هذه الحالة يجب الحفاظ علي راحة المصاب واستخدام الفوط الصحية الكبيرة التي يتم وضعها علي السرير
  7. التململ والأرق:ترك المصاب علي راحته في الحركات التي يقوم بها وتهدئته وتدليك مقدمة رأسه بلطف
  8. احتقان السوائل داخل الصدر والتنفس بشكل غير منتظم:يجب في هذه الحالة وضع المصاب علي أحد جانبيه ووضع الوسائد تحت رأسه
  9. استخدام جهاز تنقية الهواء في الغرفة الموجود فيها المريض
  10. التقيؤ والغثيان:تجنب التعرض لأي روائح تحفز الغثيان وتناول وجبات صغيرة والبقاء في الهواء الطلق النقي بالإضافة إلي إمكانية استخدام الأدوية المضادة للتقيؤ والغثيان
  11. الإمساك: تناول الملينات أو الأدوية المضادة للإمساك ولكن يجب اولاً استشارة الطبيب

كم يعيش مريض العضال

مرض العضال يطلق علي أي مرض قد تم وصوله إلي مراحلة الأخيرة ولا يمكن علاجها والتي تؤدي إلي الوفاة ولا يمكن تحديد مدة كم يعيش مريض العضال فمثلا سرطان البنكرياس في مراحلة الاخيرة يقدر معدل حياة الشخص علي عدة عوامل ومنها:

  1. الحالة الصحية العامة للمصاب
  2. مناطق انتشار السرطان
  3. سرعة انقسام الخلايا السرطانية
  4. النظام الغذائي للشخص المصاب
  5. الحالة النفسية للمصاب

أمثلة علي أنواع مرض العضال

  1. السرطان بمراحلة المتقدمة
  2. أمراض القلب المتقدمة
  3. أمراض الرئة المتقدمة
  4. الأمراض العصبية مثل مرض الباركنسون
  5. الأمراض العصبية الحركية
  6. الخوف والزهايمر
  7. الإيدز
  8. أكراض الكبد المتقدمة
  9. السكتات الدماغية

ماهي الأمراض العضال في الكليتين

من الأمراض العضال في الكليتين هو الفشل الكلوي المزمن والتي فيها يلجأ المريض إلي الخضوع إلي غسيل الكلي للتخلص من الفضلات وتنقية الدم

وفي هذه الحالة يمكن علاج المرض العضال في الكلي عن طريق عمل زراعه كلي ولكن في هذه الحالة يجب الالتزام بأدوية تثبيط المناعة مدي الحياة

ويوجد الكثير من الأعراض التي تدل علي الإصابة بأمراض العضال في الكلي والتي منها:

  1. عدم القدرة علي التبول
  2. انتفاخ الجسم وتورمه وذلك نتيجة لأحتباس السوائل داخل الجسم
  3. ملاحظة دم في البراز
  4. إرهاق
  5. غثيان وقئ
  6. فقدان الشهية
  7. وجود ألم في البطن
  8. صعوبة في التنفس
  9. ارتفاع ضغط الدم

علاج مرض العضال

لا يوجد علاج دوائي لهذا المرض ولكن يجب الاهتمام بتطوير المهارات الحركية والمساعدة علي المشي والحماية من السقوط

وبالتالي إعادة تأهيل العضلات لتعود لطبيعتها وقوتها وهذا هو البروتوكول الذي يقوم به طبيب العلاج الطبيعي ومن الممكن أيضاً أن يساعد طبيب العلاج البديل في العلاج

كما أنه يتم التركيز علي منع التدهور التنفسي للمريض المصاب بالعضال وذلك لأن إصابة الرئتين قد يعيق المريض علي التنفس وبالتالي يفقد القدرة علي السعال الذي يعمل علي تنظيف المسالك التنفسية

في بعض الحالات تستدعي اللجوء لإجراء العمليات الجراحية وذلك يكون بغرض القيام بتصحيح العمود الفقري وذلك في حالة حدوث ميل في العمود الفقري بسبب ضعف عضلات الجذع والانحناء في النخاع الشوكي

يمكنك ايضاً مشاهدة:مرض الباركنسون 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!