الصحة النفسية

كيف تتخلص من الضيق

كيف تتخلص من الضيق … يمر على الكثير من الأشخاص لحظاتٌ يشعرون فيها بالضيق. وذلك يعود إلى أسباب كثيرة، ومنها ظروف الحياة . ذلك التي يمر بها الشخص ويزداد بها سوءاً . وينتاب بعض الأشخاص الشعور بالضيق والهم والحزن وخاصة في فصل الشتاء. أو يكون الهم والحزن بسبب فشل في العلاقات العاطفية . أو بشكلٍ مفاجئ ومن دون سبب مُحدد. ويُعتبر هذا الضيق أحد المشاعر السلبيّة التي قد تُسبب الكثير من الأمراض النفسية والصحية. فعندما يُهمل الشخص هذا الضيق ولا يحاوِل معرفةَ سببه فإنّه يزداد شيئاً فشياً من دون أنْ يشعر حتى يصل في النهاية إلى الاكتئاب والقلق، والتوتر اللذين يُسبّبان الأمراض الصحية والجسديّة. من المعروف أنّ الأمراض النفسيّة تؤدي الى ضعفَ جهاز المناعة، وبالتالي يصاب الجسم بالأمراض بسهولة، ولا يستطيع أنْ يقاومها. ولكن يجب أن يستطيع الشخص مساعدة نفسه في التخلص من الشعور بالضيق والهم والحزن. من خلال القيام بمجموعة النصائح التالية التي تساعد الشخص من الخروج من تلك الحالة، والشعور بالفرح والسعادة .

كيف تتخلص من الضيق

يُمكن اتباع الكثير من النصائح للتخلّص من الضّيق، ومنها ما يأتي :

 التنفس بعمق والاسترخاء:
  • يُعتبر التنفس بعمق وبطريقة صحيحة وبطيئة هو العامل الأولى للتخلص من مشاعر  السلبية. حيث يساعد على إخراج مشاعر الضيق والحزن من داخلك . ابدأ بالتنفس بعمق من الآن ، ثم الزفير بانسيابية.  ولذلك يُساعد أخذ نفس بعمق إلى جانب تكرار كلمات الهدوء أو الاسترخاء في إعادة اتزان المشاعر لدى الشخص، بالإضافة إلى مساهمة الاسترخاء في ضبط النفس. مع العلم إلى إمكانية الوصول إلى حالة الاسترخاء عن طريق الكثير من الأساليب، مثل؛ التأمل، أو التنويم المغناطيسي، أو اليوغا، أو استخدام الحواس وتخيل غربلة حبيبات الرمل الناعمة، ورائحة البحر، والهواء النقي، وغيرها لضمان التخلص من مشاعر الضيق والحزن والقلق .
تقديم المساعدة للآخرين :
  • الاهتمام بمساعدة وحل مشاكل الأشخاص القرباء منك ، وذلك بمساعدتهم على وجود حل لها و التخلص منها ، لأن ذلك يعطي شعور داخلي بالسعادة ، و يعمل على طرد الشعور بالضيق ، و يعطي الثقة بالنفس ، والرضا عن النفس أيضاً ، و يعمل على تحويل طاقة الشخص السلبية إلى طاقة إيجابية .
تذكر اللحظات السعيدة:
  • حيث يُساعد تذكر اللحظات السعيدة عن طريق التذكر، والتفكير بالمواقف القديمة و السعيدة على التخفيف من حدّة المشاعر السلبية لدى الشخص. والتي تؤدي إلى الشعور بالضيق، إذ يُنصح بالبحث عن الإيجابيات وتركيز الانتباه عليها عند التعرّض لتجارب ومواقف عاطفية مختلفة، مثل؛ الظلم، أو الخوف، أو الشعور بالخيبة وذلك سوف يرسم الابتسامة على الوجه ، ويخلص الشخص من كافة الضيق .
الابتعاد عن ما يزعجك :
  • إذا كان سبب الحزن و الضيق بسبب وجود شخص غير محبب و مرغوب فيه ، وذلك الشيء يعكر صفو حياتك و مزاجك ، و يجب عليك قطع تلك الصلة، والابتعاد عن مُجالسة النّاس السلبيين، والذين يُكثرون من الشكوى والتذمر. و الجلوس مع النّاس الإيجابيين للتخلص من شعور الضيق لديك .
التسامح مع الذات:
  •  اللوم المستمر وجلد الذات وتوجيه الاتهامات الذاتية  تؤدي الى شعور الشخص بالضيق والحزن، لذلك لا بد من فعل التسامح مع النفس، والتعامل بلطف معها، وتجنب لوم النفس عند ارتكاب الأخطاء ومعرفة أن الخطاء وارد .
حافظ على ابتسامتك دائما:
  • أثبتت بعض الدراسات والأبحاث أن قدرة الشخص في أن يحافظ على ابتسامته دائما تؤدي الى الشعور بالراحة والاسترخاء. وتقلل من الشعور بالضيق والتوتر . مما يساعد على طرد جزء كبير من الطاقة السلبية خارج الجسم. حيث أظهرت احدي الدراسات التي أجريت على مجموعة أشخاص مصابين بالضيق والتوتر.  أن ذلك الأشخاص الذين تمكنوا من المحافظة على ابتسامتهم كانوا أقل ضيق وتوتر وقلقا من غيرهم.
مشاركة سبب الضيق مع شخص مقرب:
  • تعمل الفضفضة والتحدث مع شخص قريب منك الى التخلّص من الضيق عن طريق ما قد يُظهره ذلك الشخص من تفهم لمشاعر الشخص السلبية، بالإضافة إلى تقديم الدعم المعنوي والعاطفي الذي يحتاجه الشخص لتغيير نظرته السلبية لنفسه وللحياة، مما يُساعد على تحسين الحالة المزاجية و التخلص من الضيق.
ممارسة التمارين الرياضية:
  • تُعزز ممارسة التمارين الرياضية الجسم على إفراز مادة كيميائية مسؤولة عن تحفيز المشاعر الإيجابية والجيدة و تحسين الحالة المزاجية في جسم الإنسان وهي “الإندورفين”  لذا يُنصَح بممارسة التمارين الرياضية بانتظام للحصول على فوائدها الصحية المختلفة، والتي تتضمّن التخلّص من الضيق والمشاعر السلبية الأخرى ومن الرياضة التي يمكن القيام بها هي رياضة المشي لبضع مرات في الأسبوع، فهي تشجع الدماغ على إعادة ربط ذاته بالعادات والأفكار الإيجابية.
التأمل:
  • قم بعمل تأمل meditation لمدة ثلاثين 30 ثانية يومياً. حيث يمكنك من خلال هذا التأمل أن تفكر في الشيء، أو الشخص الذي يعكر صفو حياتك ويزعجك. و أن تستسلم للمشاعر الكامنة وراء الاستياء. وخذ شهيقاً، و اشعر بالكبرياء والغضب والاستياء. ثم اترك هذه المشاعر لترحل بعيداً عنك. إن ذلك يستغرق ثلاثين ثانية تماماً. وكل ما عليك فعله لحرقه (الاستياء و الغضب) هو أن تفعل ذلك لمدة ثلاثين يوماً كجزء من الروتين الصباحي. ثم قم بإرسال أفكار الحب تجاه ذلك الشيء أو ليس له ولكن لك، لأنك أنت الذي ستخسر من خلال شعورك بالغضب والضيق. فأنت فقط هو الشيء أو الشخص الذي يعزز الصورة الذاتية الصغيرة self-image التي لديك في كل مرة تشعر فيها بالسخط أو الضيق بحق ذلك الشخص أو الشيء.
حاول أن تفعل شيئًا تحبه:
  • من أهم الأشياء التي تساعد على الترويح عن النفس وفك كبتها وكذلك الشعور بنوع من المتعة والإيجابية هو أن تقوم دائما بعمل شيء تحبه أو ممارسة هواية مفضلة فبعض الأشخاص يكون لديهم هوايات مختلفة ومواهب أيضا وممارسة هذه الهوايات وفعل هذه المواهب يساعد على الشعور بدرجة كبيرة من الإيجابية وطرد الطاقة السلبية أيضا.

يمكنك مشاهدة التخلص من المشاعر السلبية

أسباب الشّعور بالضيق المفاجئ.

  •  تكون هناك سبب غير مرئ للشعور بالضيق المفاجئ. فهذا الضيق عبارةٌ عن ا لشارات عصبيّةٍ يقوم العقل الباطن بإرسالها إلى العقل الظاهر ليشير إلى وجود مُشكلةٍ ما بحاجةٍ إلى حل. فالعقل الباطن هو مَخزن الأفكار والذكريات. لذلك تعتبر صحة العقل الباطن من صحة الإنسان.
  • إن الشعور بالضيق المفاجئ قد يرتبط بنقصِ بعض العناصر في الجسم. وبالتالي انخفاضُ إفراز بعض الهرمونات مثل هرمون السعادة السيترونين. لذلك نجد أنَّ من يشعر بالحزن، أو الضيق، أو الاكتئاب تتحسّن حالته بشكلٍ مفاجئ عندما يتناول الشوكولاتة، أو النشويات، أو عندما يتعرّض لأشعة الشمس.
  • الجلوس مع شخصٍ سلبي، أو كثير الشكوى والتذمّر، أو شخصٍ يشعر بالضيق والهم. فتلك المشاعر يُمكن أنْ تنتقل من شخصٍ لآخر بسهولة. وكلّما زادت مدّة الجلوس شعر الشخص بمزيدٍ من الأسى والضيق.

الأطعمة التي تساعد في التخلص من الضيق

يُمكن أن تؤدي تناول بعض الأطعمة المختلفة الى التخلّص من الشعور بالضّيق، ومن تلك الأطعمة ما يألي:

  • الثوم: اكتشف الباحثون الألمان أن الثوم يحسن المزاج لأنه يؤثر على نسبة الكوليسترول في جسم الإنسان، لذلك ينصح بتناول الثوم عند الشعور بالاكتئاب.
  • الخضراوات الورقية : تساعد ذلك الخضراوات في التخلص من الضيق والاكتئاب لاحتوائها على فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، وفيتامين ك، والكثير من المعادن والمواد الكيميائية النباتية. ومن الأمثلة على الخضراوات الورقية؛ السبانخ، والكرنب، والبصل الأخضر. حيث تبيَّن للعلماء أن الأشخاص الذين يعانون من الضيق والاكتئاب لديهم مستويات أقل من حمض الفوليك. ومن الطبيعي أنّ نقصه يؤدي إلى حدوث نقص في مستويات السيروتونين الذي يؤدي إلى شعور الإنسان بالضيق والاكتئاب. لهذا يجب تناول الخضروات الورقية .
  • الجوز: يعتبر الجوز أحد أغنى مصادر أحماض أوميجا 3 الدهنية، وقد أظهرت الكثير من الدراسات دور أحماض أوميجا 3 في تعزيز وظائف المخ والحد من أعراض الضيق و الاكتئاب.
  • تناول الأسماك الغنية بأوميجا 3: لا بدّ من تناول الأسماك الدهنية مثل سمك السلمون، وسمك التونة حيث أنها غنية بالأحماض الدهنية أوميجا 3.
  • الأفوكادو: يشمل الأفوكادو على الكثير من الفوائد الصحية التي يحتاجها الدماغ. حيث تؤدي الى القضاء على الشعور بالضيق. وذلك لأنه يحتوي على الدهون الصحية، والبروتين، بالإضافة إلى مجموعة مختلفة من الفيتامينات مثل؛ فيتامين ك، وفيتامين ج، وفيتامينات ب.

يمكنك مشاهدة أيضاً كيف تتخلص من النسيان وعدم التركيز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!