الصحة النفسية

كيف التخلص من العصبية والغضب مع الأطفال

كيف التخلص من العصبية والغضب مع الأطفال … لا توجد أم لا تعانى من لحظات عصبية وغضب شديد . الأطفال مرهقين جدا، ليس فقط جسديا، لكنهم فعلا يستهلكون طاقة نفسية وعصبية كبيرة. ولكن قد تشكل العصبية خطر على الأطفال فالأم التي تكون عصبية و منفعلة طوال الوقت تجعل الطفل مشحونًا بـ3 هرمونات؛ هي: الكورتيزون والأدرينالين والنورادرينالين، ويمكن يكون الطفل عرضة للخطر وللإصابة بالكثير من الأمراض. ربما متاعب الحياة والضغوطات اليومية والحياتية وكثرة المسؤوليات ونقص الدعم النفسي لها. تجعل الأم متوترة وبالتالي تكون عصبية في التعامل مع أطفالها، ولكن هذا يشكل مشكلا وعائقا أمام تربيتهم التربية الصحيحة السليمة السوية التي يحتاجها الطفل. إليكم أهم النصائح العملية لتقليل العصبية عند الأمهات مع الأطفال وللتخلي عنها تماما.

كيف التخلص من العصبية والغضب مع الأطفال

سر من أسرار التربية الناجحة و السوية ، و يعتبر من أهم النصائح اللي ممكن تخلصك من العصبية وهي : السيطرة علي النفس. عشان تقللي من العصبية معهم ، في طرق و خطوات كتير ممكن تتبعيها عشان تساعدك في التخلص من العصبية

ومنها:-

  •  فعلى الأم أن تلجأ إلى الله وتستعين به .
  • لابد من تحديد سبب العصبية والغضب الحقيقي ، بمعنى ايه اللي مضايقك و بتطلعيه علي الطفل، هل الشغل؟ هل مشكلة معينة؟ وإذا كان هناك خلافات مع زوجها فلابد من حلها، وعدم إفراغ الغضب في الأطفال. لازم معرفة سبب المشكلة فعلاً، لمعرفة كيفية حلها.
  • سيطري علي نفسك فيجب أن تضع الأم أمامها حقيقة أن الأطفال ليس لهم أي ذنب فى ما تعانيه من ضغوط تجعلها متوترة وعصبية وغاضبة.
  • تقرأ وتشاهد محاضرات الاستشاريين التربويين وخبراء التنمية البشرية، حتى تعرف كيف يمكن أن تسيطر على العصبية و انفعالها.
  • لابد أن تتذكر الأم دائمًا بأن أطفالها لا يزالوا فى مرحلة استكشاف العالم من حولهم، ومن الطبيعي في هذه المرحلة أن يتمتعوا بالنشاط والحركة والانطلاق ويكون لديهم الكثير من الفضول والرغبة في الحركة المستمرة والنشاط، ولابد أن تفرح لأن طفلها بصحة جيدة ويمكنه أن يستكشف العالم من حوله.
  • ممارسة الأنشطة الرياضية قد تؤدي الى تأثير إيجابي جدا جدا علي الأم العصبية أو لو عندك ضغوطات محتاجة تطلعي كل ال negative energy من داخلك و في نفس الوقت بتحسني من نفسيتك و جسمك و صحتك.
  • من أهم أحد الأسباب التي تؤدي الى تعصب الأم علي أطفالها إنها لا تعرف طرق العقاب السليمة اللي لازم تتبعها معهم.
  • يجب على الأم أن تكون صديقة لأولادها، حيث أن الصداقة لا يتواجد بها عقاب أو تهديد أو وعيد، وإنما يتواجد سياسة الحوار ومناقشة وتفاهم، أما بالنسبة للأطفال الأصغر من 4 سنوات، فيجب على الأم أن تفهم أنه لا يفهم ما يفعل، حتى إذا قام الطفل بضربها فإنه لا يقصد ذلك وإنما يقصد العب معها وممازحتها.
  • أما إذا تعدت حدودها في العصبية، وشعرت بالخطر على أطفالها فهذه حالة أخرى تحتاج لعلاج نفسي.

يمكنك مشاهدة ما هو علاج وسواس الخوف من الموت

تأثير العصبية والغضب على الأطفال

إذا كنتِ تعتمدين على الصراخ و الانفعال و العصبية لتأديب وتربية أطفالك، عليكِ أن تكوني مستعدة لمواجهة نتيجة ذلك، و سوف يظهر نتيجة ذلك و تشاهدي تأثير العصبية عليهم بنفسك ؛ سيعتمد أطفالك على الصراخ في توصيل رسائلهم الرافضة والغاضبة لبعضهم البعض، ولكِ أنتِ ووالدهم. لن تجدي الاحترام المفترض أن يكون لكِ ولوالدهم إلا قليلًا، فالصراخ والصوت المرتفع سيكونان سمة الحوار معكما. لن تكون العلاقة بينكما مستقرة، ولن تكوني قادرة على التواصل معهم بطريقة صحيحة. سيبتعدون عنكِ، ويقتربون أكثر من أقرانهم وأصحابهم . وقد يكون الطفل عرضة للخطر وللإصابة بالكثير من الأمراض.

ما هي  الأمراض التي يمكن تصيب الأطفال نتيجة عصبية الأم :-

بالطبع تشكل الأم العصبية خطرا على أطفالها لأنها تجعل جسم الطفل مشحونا بالغضب، فالأم التي تكون منفعلة طوال الوقت تجعل الطفل مشحونا بـ3 هرمونات هم الكورتيزون والأدرينالين والنورالدرينالين فهم يجعلون الطفل مشحونا بالغضب وعرضة للإصابة بالتالي :

  1.  التبول اللاإرادي.
  2. صعوبة النطق (التهتهة).
  3. النسيان.
  4. يكون الطفل أكثر عُرضةً للإصابة بالسكر و الضغط.
  5. التشنجات.
  6. العصبية.
  7. يتأثر مستوي تركيز الطفل، و ذلك نتيجة ارتفاع هرمون الأدرينالين بالدم يسبب إغلاق الذاكرة بصورة مؤقتة عند الطفل.
  8. الإصابة بالاضطرابات النفسية الأخرى.

متى تعرف الأم أنها تحتاج لعلاج نفسي؟

تعرف الأم أنها تحتاج لعلاج نفسي، عندما تشعر أنها لا تقدر على إدارة شئون حياتها وأبنائها، وعندما تجد أن تعاملها مع أطفالها يسبب لهم أمراض مثل “التهتهة” أو “التبول اللاإرادي” أو تأخر دراسي أو عنف بينهم أو مع زملائهم و أصدقهم أو سرقة، أو تعدو بالضرب عليها هي شخصيا، كل ذلك علامات على أنها ليست في أمان هي، وأطفالها وأن تعاملها معهم خاطئ، وهنا يجب أن تقف مع نفسها، وتذهب لطبيب نفسي لعلاجها من الاضطرابات النفسية التي تعوق عملية التربية، وتجعل العلاقة بينها وبين أبنائها مضطربة، وتعديل سلوكها هي الأخرى و أطفالها .

 الأعراض المرتبطة بالعصبية التي قد تظهر على الأم وتنذر بالخطر

قد يظهر بعض الأعراض التالية على الأم، وهي :

  • أن تكون دائمة البكاء والغضب.
  • ولا تشعر بأي إنجاز في حياتها.
  • وتشعر بالتوتر والفزع.
  • وتشعر بأنها لا تعرف كيف تعيش حياتها
  • قد تؤدي العصبية الدخول في نوبات غضب رهيبة، أو ضرب الأطفال ضربا مبرحا ينتج عنه تشوهات، أو تكسير الأشياء. ويجب بعدها أن تذهب لطبيب نفسي فورا.

هل يمكن أن العصبية والغضب الأم نتيجة سبب عضوي ؟

  • يمكن أن تكون العصبية نتيجة نقص فيتامينات، خصوصا فيتامين “د” لأن نقصه يؤدي الى الإصابة بالاكتئاب، ولكن لا تظهر علاماته بوضوح و نحن لسنا منتبهين له، ولا نشعر به إلا عند حدوث هشاشة عظام، وكذلك فيتامين ب، فإن نقصه أيضا يؤدي الى الإصابة بالاكتئاب و القلق و التوتر.
أسباب عصبية وغضب الأم على أطفالها

من أشهر الأسباب التي يمكن أن تكون السبب في العصبية لديكي و هي:-

  1. أتخاذ الأم الأمور بشكل شخصي ، لأسباب غير منطقية تماماً، تبدأ الأمهات تأخذ عدم طاعة  أطفالها لها أو عدم تنفيذ كلامها، علي إنه إهانة شخصية ليها ، فيجب على الأم أن تهدأ وتتناقش معهم بهدوء .
  2. توقعاتك محتاجة تتعدل التعامل مع طفلك اللي كان يبلغ 3 سنين، قد يكون مختلف عن التعامل مع الطفل الذي عمره 6 سنوات ، و كمان ردود فعله تكون مختلفة . بمعني عدم توقع ان رد فعل ابنك يكون واحد علي مدار العمر. و تعرفي ان ذلك طبيعي عشان تهدى وعدم أثارت العصبية و الغضب داخلك من غير أسباب منطقية. كمان لا بد أن نحط توقعات ان الطفل مش هينفذ كل اللي بتقوليه و في موقف او أتنين علي مدار اليوم هيقول لأ او مش هينفذ اللي مطلوب منه.
  3.  طاقتك خلصت اشحني طاقتك عشان تقدري تواصلي معهم. خلي في وقت ليكي، بعيد عن الأطفال و عن اي حد، عشان تقدري تكملي. مارسي رياضة، أخرجي ، أو شاهدي فيلم محبب ليكي بمعني شوفي أية يفرحك وأعمليه .

يمكنك مشاهدة أيضاً كيفية القضاء على الاكتئاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!