الاطفال الرضع

علاج عسر الهضم عند الأطفال

علاج عسر الهضم عند الأطفال شيء يلزم معرفتها لكل أم لديه طفل، وذلك لأن مشكلة عسر الهضم من المشاكل الشائعة والتي تحدث لدى أغلب الأطفال، وغالباً ما يبدأ علاج مشكلة عسر الهضم من علاج أسبابه، ويجدر ذكر أن علاج أغلب الأطفال لا يتطلب تدخل طبي.

علاج عسر الهضم عند الأطفال

يمكن علاج عسر الهضم المتمثل في الشعور بألم حاد في الجزء العلوي من البطن بأكثر من طريقة، حيث يمكن بعد تجربة هذه الطرق العلاجية أن يختفي شعور الألم بعد بضع ساعات، ويمكن أن يستمر في حالات أخرى لأكثر من ذلك، وفيما يلي أفضل العلاجات:

  • تناول مضادات الهيستامين: يعمل هذا النوع من العلاج على الحد من إنتاج الحمض.
  • أدوية البروكاينتكس: هي نوعية علاج أخرى تعمل على تسريع وتيرة إفراغ المعدة.
  • مضادات الحموضة: تساهم هذه الأدوية في علاج مشكلة عسر الهضم عند الأطفال، وذلك من أجل معادلة حمض المعدة.
  • مثبطات مضخة البروتون: تعمل على علاج عسر الهضم من خلال تثبيط إنتاج الأحماض.
  • مسكنات الألم: يمكن استخدام دواء الباراسيتامول بهدف تسكين الألم والحرارة، ولكن يجب الحرص على الابتعاد عن مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.
  • المضادات الحيوية: يعمل هذا النوع من العلاج على تخليص الجسم من البكتيريا الملوية البوابية، ومن أفضل المضادات الحيوية التي يمكن استخدامها الكلاريثروميسين، والأموكسيسيللين.

تنويه: يمكن علاج أعراض عسر الهضم من خلال الأدوية السابق ذكرها، لكن يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء، وذلك حتى يتمكن من تحديد الدواء الأفضل والجرعة الأنسب، ومع ذلك إذا استمرت أعراض عسر الهضم بالرغم من أخذ الدواء يمكن أن يضطر الطبيب إلى أن يلجأ إلى الحل الجراحي.

شاهد أيضًا: إسهال مع مخاط عند الأطفال: الأسباب والعلاج

علاج عسر الهضم عند الأطفال منزلياً

يمكن الاعتماد على بعض النصائح والأفعال البسيطة المنزلية التي يمكن القيام به لتخفيف من ألم عسر الهضم وعلاجه بطرق طبيعية وسهلة، حيث يكون الاعتماد الأكبر على إحداث تغييرات في أسلوب الحياة، ومنها نذكر ما يلي:

  • العمل على تقليل الوزن.
  • تناول الطفل وجبات طعام أصغر.
  • تجنب إطعام الطفل الطعام قبل موعد نومه بساعتين.
  • تجنب تناول الطعام قبل القيام بأي نشاط بدني، أو عندما يشعر الطفل بالتوتر.
  • تجنب إطعام الطفل الطعام الحار أو الحامض.
  • تجنب تناول الأطعمة المقلية أو الغنية بالدهون.
  • تجنب النوم في وضعية النوم على البطن بعد الأكل مباشرةً.
  • يفضل النوع في وضعية يكون فيها الرأس مرفوع عن الجسم.

نصائح وارشادات لعلاج عسر الهضم عند الأطفال

فيما يلي نعرض بعض النصائح والإرشادات العامة التي من شأنها أن تعالج مشكلة عسر الهضم عند الأطفال، وفيما يلي نبينها لكم:

  • تعديل النظام الغذائي الخاص بالطفل المصاب من حيث الكميات والنوعيات أيضاً.
  • توزيع وجبات الطفل اليومية إلى عدة وجبات صغيرة يعني مثلاً بدلاً من تناول ثلاث وجبات كبيرة يومياً يمكن تناول خمس وجبات صغيرة في اليوم.
  • تجنّب تناول الطعام خلال وقت متأخر من الليل.
  • تجنب تناول الطعام الحامضة، وذلك لأنها تزيد من شدة أعراض عسر الهضم مثل الطماطم، والقهوة، والبرتقال، وأغلب الأطعمة الحارة.
  • تجنّب تناول الأطعمة والمشروبات التي قد تزيد من ارتخاء الصمام الفاصل بين كل من المريء والمعدة، وذلك لأنه يزيد من شدة عسر الهضم، مثل الشوكولاتة والنعناع.
  • تجنّب جعل الطفل يتناول مسكنات الألم ومضادات الالتهاب، وذلك لأنها يمكن أن تؤدي إلى تهيج المعدة، مثل على ذلك دواء الآيبوبرفين، حيث يمكن استخدام نوعية مسكنات الألم التي لا تسبب تهيج المعدة مثل دواء الباراسيتامول.
  • يفضل أن يتناول الطفل طعام يحتوي على نسبة ألياف كبيرة مثل الخضروات والحبوب الكاملة والفواكه، وذلك لأنها تساعد على علاج عسر الهضم.
  • يجب الابتعاد عن تلبيس الطفل المصاب ملابس ضيقة عموماً، وبالأخص عند منطقة والوسط من جسمه.
  • تحفيز الطفل على التبرز بمعدل منتظم.

أعراض عسر الهضم عند الأطفال

تنقسم أعراض عسر الهضم عند الأطفال إلى قسمين، قسم الأعراض الشائعة والغير حادة، والقسم الآخر الأعراض الحادة والتي تستدعي الذهاب إلى الطوارئ، وفيما يلي نتعرف عليهما:

  • التجشؤ المستمر.
  • الشعور بالانتفاخ.
  • الشعور بالغثيان.
  • التقيؤ.
  • الشعور بألم في أعلى البطن.
  • الشعور بحرقة في المعدة.

نعرض فيما يلي بعض الأعراض التي تتطلب الذهاب إلى الطوارئ، ومنها نذكر ما يلي:

  • مواجهة صعوبة في البلع.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • التقيؤ المتكرر.
  • التغوط ببراز ذو لون أسود.
  • استفراغ الدم.
  • العرق الزائد.

شاهد أيضًا: أعراض الربو عند الأطفال

كيفية تشخيص عسر الهضم عند الأطفال

فيما يلي نعرض بعض الطرق التي يمكن من خلالها تشخيص مشكلة عسر الهضم التي يعاني منها بعض الأطفال، ومنها نذكر ما يلي:

  • فحوصات الدم: تعتبر فحوصات الدم طريقة ممتازة لمعرفة إذا ما كان الطفل يعاني من مشكلة وجود بكتيريا ملوية بوابية أو إنزيم الببسين إما لا.
  • الأشعة السينية: يساعد أخذ صور عديدة بالأشعة السينية بعد أن يتناول الطفل مادة الباريوم على رؤية المريء والمعدة، وبالتالي سهولة تشخيص عسر الهضم.
  • قياس درجة حموضة المريء: يمكن قياسها عن طريق إدخال أنبوب رفيع يدخل من فتحة الأنف ليصل إلى المريء فيما بعد، حيث يمكن مراقبة قياسات الحموضة في المعدة خلال أربعة وعشرين ساعة.
  • اختبار تنفس اليوريا: هو عبارة عن طريقة لتشخيص عسر الهضم من خلال قياس نسبة ثاني أكسيد الكربون في الزفير.
  • فحص الغائط: هو عبارة عن فحص مستضد خاص بفحص البكتيريا الملوية البوابية.
  • التنظير والخزعة: يمكن تشخيص عسر الهضم من خلالها عن طريق إدخال منظار فيه ضوء وكاميرا للمريء، حيث يصل بعدها إلى الأمعاء الدقيقة، ويمكن أخذ خزعة من نسيج.

أسباب عسر الهضم عند الأطفال

يوجد عدة عوامل وأسباب من شأنها أن تؤدي إلى إصابة الطفل بمشكلة عسر الهضم، ومن أهم هذه الأسباب، نذكر ما يلي:

  • تناول بعض أنواع الأدوية من شأنه أن يسبب عسر الهضم للأطفال، مثل: الأدوية المضادة للالتهاب اللاستيروئيدية، والأدوية التي تحتوي على نترات تعمل على إرخاء مصرة المريء.
  • معاناة الطفل من السمنة تؤدي إلى التسبب في ضغط كبير على بطنه، وهذا بدوره يؤدي إلى ارتداد حمض المعدة، ويسبب عسر الهضم.
  • الفتق الحجابي يسبب ضغط على الحجاب الحاجز، وهذا بدوره يؤدي إلى إغلاق المريء، وارتداد حمض المعدة.

شاهد أيضًا: أعراض التيفود عند الأطفال

علاج عسر الهضم عند الأطفال يعتمد على المسبب لعسر الهضم، لذا يفضل التوجه إلى طبيب أطفال متخصص للحصول على تشخيص صحيح، وبعد ذلك يمكن اتباع العلاج الذي نصح به الطبيب، مع الأخذ في الاعتبار جميع النصائح التي ذكرناها أعلاه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!