عام

تنظيف الرحم

الرحم من أكثر الأجزاء في جسم المرأة المعرض لتجمع الدم بداخله وذلك نتيجة (الإجهاض – الولادة – الدورة الشهرية) لذلك يجب تنظيف الرحم ويوجد العديد من الطرق الطبيعية والأمنة لتنظيف الرحم ومنها: 

طرق طبيعية لتنظيف الرحم 

  • الزنجبيل 
  1. الزنجبيل ينشط الرحم
  2. وينظفه دون الأضرار بوظائف الجسم
  3. وهو من المشروبات القابضة للرحم
  4. فيعمل الزنجبيل علي زيادة الأكسجين وتحسين كمية الدم المتدفقة إلي الرحم
  5. كما أنه يخلص الجسم أيضاً من السموم المتراكمة
  6. ويتم استخدامه عن طريق إضافة كمية من الزنجبيل إلي كأس ماء دافئ ويتم فرك الجزء السفلي من البطن ويتم تكرير هه الطريقة ثلاث أيام متتابعة  
  • التمر 
  1. يعمل التمر علي تخليص الرحم من الدم الموجود فيه
  2. وينظفه ويعمل التمر أيضاً علي تنشيط الرحم
  3. وذلك لأنه يحتوي علي عناصر غذائية مهمة ومفيدة
  4. ويستخدم من خلال خلط التمر مع معلقتين من حب الرشاد وزيت الزيتون ويوضع علي النار ويتم أكله علي الريق لمدة خمسة أيام  
  • التوت الأحمر  

التوت الأحمر من الأغذية القابضة والمنشطة للرحم كما يعيده إلي حجمه الطبيعي ويقلل من الألتهابات وخطر النزيف  

  • القرفة  

بالإضافة إلي أنها تساعد علي حرق الدهون الزائدة في الجسم إلا أنها تعمل علي تحفيز الرحم لذلك ينصح بعدم تناولها خلال فترة الحمل ويجب تناولها بعد الإجهاض أو الولادة لانها تنظف الرحم وتساعد في التمثيل الغذائي للجسم  

  • القطيفة 
  1. نبات القطيفة من أفضل المطهرات للرحم
  2. ويقلل من انقباضات الرحم
  3. ويعمل علي تقوية جدار الرحم
  4. ينصح بأستعماله قبل الدورة الشهرية بأسبوع وعدم استخدامه أثناء الحمل  
  • الكمون  

يتم خلط معلقة من الكمون ومعلقة من حب الرشاد و8 حبات من حبة البركة و8 حبات من الحلبة ومعلقة من العسل ويتم أضافة الماء الدافئ ويتم تناوله علي الريق  

تليف الرحم 

التليف في الرحم هو عبارة عن ورم يصيب منطقة الرحم والحوض

ويسمي بالورم الليفي ويتم اكتشافه بالفحوصات ولكن هذا الورم غير سرطاني وقد يملأ هذا الورم حوض المرأة وجوف البطن بأكمله

وتزداد فرصة احتمالية حدوثه في العمر بين 30 – 50 سنة ومن الممكن أن يكون سبب في استئصال الرحم أو من الممكن التعايش معه إذا كان صغير الحجم  

أسباب تليف الرحم  

لا يوجد سبب أساسي لهذا التليف ومن الممكن أن ينشأ نتيجة وجود بقايا خلايا جنينية داخل الرحم أو تناول كمية كبيرة من البروتين الحيواني كالدجاج والجبنة واللحوم الحمراء ومن الممكن أن يكون نتيجة سبب وراثي ويتكون هذا التليف في خلال سنتين  

تمر هذه الأورام بطفرات نمو ومنها ما يتقلص من تلقاء نفسه ومنها ما يختفي بعد الحمل ولكن التجارب تشير إلي بعض العوامل منها: 

  1. التغيرات الوراثية :حدوث تغيرات جينية في ألياف الرحم ونتيجة ذلك يكون مختلف عن الأنسجة الطبيعية 
  2. الهرمونات:وذلك لأن هرمون الأستروجين والبروجيسترون يعملان علي تعزيز نمو ألياف الرحم وذلك لأن الألياف تحتوي علي مستقبلات هرمون الأستروجين والبروجيسترون أكثر من  عضلات الرحم وهذه الألياف تنكمش بعد انقطاع الطمث وذلك نتيجة قله هذه الهرمونات
  3. عوامل النمو الأخري:مثل عامل النمو شبيه الأنسولين وهذا يؤثر في نمو ألياف الرحم  
عوامل الخطر 
  1. العمر:تزيد الأصابة بتليف الرحم مع تقدم السن وذلك خلال الثلاثينات و الأربعينات 
  2. تاريخ العائلة:إذا كان أحد أفراد الأسرة مصاب بتليف الرحم حيث إذا تم أصابة الوالدة تكون نسبة خطر أصابة المرأة أعلي بثلاثة أضعاف
  3. البدانة:فالنساء المصابة بالسمنة تكون أكثر عرضة للإصابة بتليف الرحم
  4. عادات الأكل:تناول اللحوم الحمراء يزيد من خطر الإصابة بتليف الرحم بل يجب تناول الخضروات الخضراء لأنه يحمي ويقلل من نمو الألياف  

أنواع ألياف الرحم وطرق تنظيف الرحم 

  • الأورام الليفية داخل جدار الرحم:أكثر الأنواع شيوعاً وتظهر داخل جدار العضلات في الرحم وعندما يزداد هذا الورم بشكل كبير يؤدي إلي توسيع الرحم  
  • الأورام الليفية تحت المصلية:وتنمو هذه الألياف في الحزء الخارجي ويكبر حجمها ويكون جانب واحد من الرحم كبير  
  • الأورام الليفية العنقية:قاعدة رفيعة تدعم الكتلة الورمية  
  • الأورام الليفية تحت المخاطية:تنمو في الطبقة الوسطي العضلية من الرحم وتكون أقل شيوع في الأورام  

علاج تليف وتنظيف الرحم  

  1. علاج دوائي:يعمل علي إيقاف نمو الورم الليفي 
  2. جراحي:يتم استئصال الورم أو  الرحم
  3. الشعاعي:ويعتمد علي قصور النوعين (الدوائي – الجراحي)
  4. خنق الورم:يقوم علي حقن مواد معينة في الورم
  5. الكي الكهربائي:يمرر تيار كهربائي في مكان وجود الورم
  6. العلاج الطبيعي:يكون ذلك عن طريق اتباع حمية عن الأمور التي تسبب الاورام  

يمكنك أيضا مشاهدة:إفرازات الحمل خارج الرحم 

تضخم الرحم 

تزداد الأصابة بالتضخم لدي النساء وذلك بعد انقطاع الدورة الشهرية وفي بعض الحالات من الممكن الأصابة في سنوات الأنجاب حيث يتم ملاحظة تضخم في البطن وهذه الأصابة لا تؤدي فقط الي تضخم الرحم أو زيادة حجمه بل يؤدي إلي نزيف رحمي أيضاً ويكون هذا التضخم نتيجة تراكم الكثير من السوائل في بطانة الرحم وفي بعض الحالات تتطلب حالات التضخم العلاج  ومن الممكن أن يكون العلاج نتيجة أسباب غير ضارة مثل: ورم في عنق الرحم وبعض النموات الحميدة ومن الممكن أيضاً أن يكون التضخم نتيجة أورام سرطانية خبيثة إذا زاد حجم الرحم لدرجة كبيرة ومن أعراض تضخم الرحم : 

  1. حدوث تغيرات غير طبيعية في الدورة الشهرية مثل:(النزيف الشديد – التشنج- ألم أسفل البطن) 
  2. وجود كتلة في منطقة أسفل البطن  
  3. الضعف الجسدي العام والشحوب  
  4. زيادة الوزن وذلك نتيجة تضخم الرحم  
  5. الضغط في منطقة الرحم  
  6. التشنجات في منطقة الحوض  
  7. ألم في الظهر  
  8. تورم القدمين  
  9. التبول المتكرر والإمساك  
  10. التعرض للنزيف حتي بعد انتهاء الطمث  

نصائح لتنظيف الرحم والحفاظ عليه  

  1. يجب المحافظة علي إجراء فحوصات مسحة عنق الرحم بشكل دوري وذلك لأكتشاف أي تغيرات سرطانية أو غيرها كما توصي الجمعية الأمريكية للسرطان أن تقوم النساء المتراوح عمرهم بين 21 إلي 29 بالفحص كل ثلاث سنوات أما الذي يتراوح عمرهم من 30 إلي 65 كل خمس سنوات  
  2. أخذ لقحات فيروس الورم الحليمي وذلك لأنه يحمي من تسعة سلالات من الفيروسات ويتم أعطاؤه للبنات المتراوح عمرهم بين 9 سنوات و26 سنة وهذه اللقاحات تحمي من سرطان (المهبل- الشرج – عنق الرحم) 
  3. الأبتعاد عن التدخين وذلك لأنه يزيد من فرص الأصابة بسرطان عنق الرحم  
  4. الحرص علي تناول الأطعمة التي تساعد في المحافظة علي صحة الرحم مثل الأطعمة المحتوية علي فيتامين ج (البرتقال ) والأطعمة الغنية بفيتامين هـ مثل (الحبوب الكاملة – الخبز) 
  5. مراقبة أي أعراض غير طبيعية علي الرحم مثل (النزيف الشديد خلال الدورة الشهرية – الام عند التبول – حركة الامعاء) 

أعشاب تعمل علي تنظيف الرحم وتقوية بطانة الرحم 

  1. الكركم:يعمل الكركم علي التخفيف من حالة سرطان الرحم  
  2. البابونج:لم يتم الوصول إلي التعرف علي تأثير البابونج علي الرحم ولكنه يعمل علي موت الخلايا المبرمج في خلايا الانتباذ البطاني الرحمي 
  3. الشاي الأخضر:من أحد المشروبات التي تعمل كمضاد للأكسدة حيث يحتوي علي مركب الإيبي غاللوكاتيشين ويعمل أيضاً كمثبط لنمو الأورام كما أنه يقلل من التغيرات التي تحدث في بطانة الأوعية الدموية الدقيقة كما يعمل علي تثبيط تطور الانتباذ الرحمي

الأطعمة المفيدة للرحم

  1. الأطعمة المحتوية علي الألياف:ومنها (الفواكه – الخضروات – البقوليات –  الحبوب الكاملة)
  2. الأغذية المتحوية بالحديد:ومنها(الخضروات الورقية الداكنة – البروكلي – الفاصوليا – الحبوب المدعمة – المكسرات – البذور)
  3. العناصر الغنية بمضادات الأكسدة:الخضروات والفواكه الملونة ومنها(البرتقال – التوت – الشوكولاتة الداكنة – السبانخ – الشمندر)
  4. الفواكه الطازجة والخضروات الصليبية

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!