طب وصحة

التهاب اللثة عند الأطفال

التهاب اللثة عند الأطفال، التهاب اللثة تعتبر من الأمراض الشائعة عند الكثير من الناس، ولكن إذا كان لديك طفل يعاني من التهاب اللثة سوف نوضح في هذا المقال التهاب اللثة عند الأطفال.

التهاب اللثة عند الأطفال

جميع الأطفال يتعرضون للإصابة بالتهاب اللثة، ولكن هذا الالتهاب يكون بدرجات متفاوتة، لذلك سوف نوضح التهاب اللثة عند الأطفال بالتفصيل.

  • التهاب اللثة عند الأطفال يبدأ في العادة بتورم أنسجة اللثة كما أنها تتحول إلى اللون الأحمر ويمكن أيضا أن تتعرض للنزيف بكل سهولة.
  • يحدث إهمال هذا الالتهاب بسبب عدم زيارة الطبيب بشكل مستمر وعدم تنظيف الأسنان بطريقة صحيحة.
  • حيث إن عدم تنظيف الأسنان بشكل صحيح يمكن أن يؤدي ذلك إلى الإصابة بأمراض اللثة الخطيرة وذلك مثل التهاب دواعم السن الذي ينتج عنه التهاب دواعم اللثة.
  • وهذا الشيء يمكن أن يؤثر على التهاب الأضراس كما يمكن أن يسبب فقدان الأسنان وفقدان حاد بالعظم السنخي.
  • من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الطفل بالتهاب اللثة هو إصابة الطفل بفيروس الهربس البسيط حيث يؤدي هذا الفيروس بظهور الالتهابات في الفم.

شاهد أيضًا: احمرار العيون عند الأطفال وكيفية الوقاية منه

التهاب اللثة عند الأطفال

أعراض التهاب اللثة عند الأطفال

يوجد العديد من أعراض التهاب اللثة عند الأطفال والتي يمكن أن تصيبهم ومنها:

  • حدوث نزيف عند تنظيف الأسنان.
  • وجود انتفاخ وتورم اللثة.
  • يصبح لون اللثة داكن أو يكون أحمر داكن.
  • رائحة الفم تكون كريهة حتى بعد أن تقوم بتنظيف الأسنان.
  • ركود وانحسار اللثة، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى بروز جذور الأسنان.

تصنيف التهاب اللثة عند الأطفال

قاموا علماء الفم والأسنان بتصنيف التهاب اللثة عند الأطفال حيث قالوا إنها تنقسم إلى عدة درجات كما أن كل درجة لها أعراضها، لذلك سوف نتعرف على تصنيف التهاب اللثة.

  • يوجد التهاب اللثة البسيط وهذا الالتهاب تكون أعراضه بسيطة في البداية.
  • التهاب اللثة الحاد، في هذه المرحلة تغير لون اللثة ويمكن أن تنتفخ وذلك بسبب زيادة الأعراض.
  • التهاب اللثة المزمن وهذه الحالة تكون خطيرة حيث يتضح نزيف في اللثة.
  • انحسار اللثة وفي هذه الحالة تنحسر اللثة إلى الأسفل حيث يؤدي ذلك إلى فقدان الأسنان.

شاهد أيضًا: الوقاية من مرض السكري عند الأطفال | حماية الأطفال من مرض السكري

أسباب وعوامل تزيد من التهاب اللثة

عندما تزداد نمو البكتيريا في الفم واللثة يتطور التهاب اللثة عند الأطفال وخصوصا في الفراغات التي توجد بين الأسنان، لذلك يوجد العديد من الأسباب التي تسبب التهاب اللثة عند الأطفال وهي:

1- سوء نظافة الفم

  • تعتبر نظافة الفم من العوامل الضرورية التي تحفظ اللثة، ولكن إهمال تنظيف الأسنان يمكن أن تؤدي إلى تحفيز التهاب اللثة عند الأطفال.

2- التنفس من الفم

  • التنفس من الفم يعمل على جفاف الفم واللثة مما يؤدي ذلك إلى الإصابة بأمراض اللثة.

3- تراكم البلاك

  • التهاب اللثة يمكن أن ينشأ نتيجة تجمع البلاك على الأسنان حيث يؤدي ذلك إلى انتفاخ اللثة لذلك يجب إزالة البلاك.

4- سوء التغذية

  • سوء التغذية تعتبر من أهم العوامل التي تسبب التهاب اللثة عند الأطفال.
  • حيث إن الأطفال يفضلون تناول العديد من الحلوى والسكريات كما أنها تزيد من تراكم الكثير من الترسبات على الأسنان.
  • لذلك يسهل حدوث التهاب اللثة عند الأطفال.

5- الإجهاد العصبي

  • الإجهاد العصبي يضعف الجهاز المناعي مما يؤدي ذلك إلى حدوث التهابات في الجسم.
  • فإن الإجهاد وسوء نظافة الفم يسببان التهاب اللثة.

علاج التهاب اللثة عند الأطفال

التشخيص المبكر يساعد على علاج التهاب اللثة لذلك فإن الطفل الذي يعاني من التهاب اللثة يجب أن يتابع مع الطبيب لأن ذلك سوف يقلل من الإصابة بأمراض اللثة، لذلك يوجد العديد من الطرق العلاجية ومنها:

  • التنظيف العميق: وذلك عن طريق إزالة البلاك والجير الذي يوجد على الأسنان واللثة.
  • صرف المضادات الحيوية: ويتم ذلك من أجل القضاء على جميع البكتيريا ويمكن أن تكون على شكل حبوب أو يمكن يكون غسول للفم.
  • الجراحة: يتم اللجوء إلى الجراحة في الحالات المتقدمة من التهاب دواعم الأسنان.
  • التطعيم اللثوي: حيث يلجأ الطبيب للتطعيم اللثوي عندما يصبح التهاب اللثة شديد، فيقوم الطبيب بأخذ عدة أنسجة من إحدى المناطق غير المصابة ويقوم بخياطتها في المكان الذي يوجد بها الالتهاب.

التهاب اللثة عند الأطفال

شاهد أيضًا: علاج مغص الاطفال واسبابه

الوقاية من التهاب اللثة عند الأطفال

يوجد العديد من الطرق التي تستخدم من أجل الوقاية من التهاب اللثة عند الأطفال ومنها:

  • يجب أن نعلم الطفل الطريقة الصحيحة التي يستخدمها لكي ينظف أسنانه بالفرشاة ويجب أن ينظفها مرتين في اليوم.
  • يجب زيارة طبيب الأسنان بشكل روتيني، مثلا كل ستة أشهر.
  • نحرص على تنظيف الأسنان عند الطبيب لكي يتم إزالة البلاك.
  • الفحص المستمر للطفل لكي نتأكد من سلامة اللثة.

وبذلك قد نكون وصلنا إلى نهاية موضوعنا اليوم عن التهاب اللثة عند الأطفال وتعرفنا عن أسبابها وأعراضها والوقاية منها كما يجب أن نوضح أن الأم لها دورا كبيرا حيث يجب أن تراعي طفلها وتلاحظ جميع التغيرات التي تحدث باللثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!