مشخص الأعراض

الإكزيمة والتقدم في العمر

الإكزيمة والتقدم في العمر من أهم الأمراض الطبية التي يصاب بها العديد من الأفراد، إن الأكزيما تظهر في مختلف المراحل العمرية لدي الإنسان ولكن تختلف باختلاف عمر الفرد وسوف نقوم بعرض هذا الاختلاف.

ما المقصود بالأكزيما؟

  • في البداية يجب أن نشير إلى مفهوم مرض الأكزيما حيث أن هذا الاسم يطلق على مجموعة من الأمراض الجلدية.
  • يتم الإشارة إلى الأكزيما بأنها حاله التهابية وهذا الالتهاب يتواجد في الجلد، نجد أن هذا المرض هو من أنواع التهاب الجلد المزمن.
  • بصورة كبيرة يظهر هذا المرض نتيجة لوجود مشكلة في الجهاز المناعي لذلك لا يعد هذا المرض خطير أو معدي.
  • يعرف مرض الأكزيما باسم مرض التهاب الجلد التأتبي ويرجع ذلك لأن هذا الشكل هو الأكثر انتشار بين العديد من الالتهابات الجلدية المتعددة.
  • نجد أن هناك علاقة بين الإكزيمة والتقدم في العمر حيث أن الأكزيما تظهر بصورة كبيرة لدى الأطفال وخاصة قبل إتمام الطفل السنتين من عمره.
  • توجد العديد من الأمراض الجلدية التي تندرج تحت أشكال مرض الأكزيما، إن كل نوع من الأنواع يتميز بخصائص مختلفة عن غيره.

شاهد أيضًا: ما هي صدمة الحساسية؟

أسباب الإصابة بالأكزيما

  • عند عرض الإكزيمة والتقدم في العمر يجب أن نشير إلى الأسباب المؤدية للإصابة بهذا النوع من الأمراض.
  • أجريت العديد من الدراسات والبحوث الطبية للكشف عن الأسباب المؤدية للإصابة بالأكزيما.
  • أشار الأطباء إلى أن العامل الوراثي هو السبب الشائع وراء الإصابة بمرض الأكزيما ولكن نوع هذا العامل ما زال مجهولاً حتى وقتنا الحالي.
  • تعد التغييرات الهرمونية من أسباب إصابة الإنسان بمرض الأكزيما كما نجد أن الانفعال والتوتر لهم دور كبير في الإصابة بهذا المرض الجلدي.
  • المواد المسببة للحساسية الجلدية من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى ظهور الالتهابات الجلدية مثل وجود حساسية من العطور أو المنظفات.
  • توجد بعض الحالات التي تصدر ردة فعل تحسسية اتجاه بعض الأطعمة مثل البقوليات ومنتجات الألبان.
  • في حالة إصابة الإنسان بأي نوع من أنوع العدوي كالعدوي الفيروسية أو البكتيرية أو الفطرية تظهر عليه أعراض مرض الأكزيما.

أعراض الإصابة بالأكزيما

  • توجد بعض الأعراض التي تظهر على المريض المصاب بمرض الأكزيما، معظم هذه الأعراض تكون أعراض جلدية.
  • الاحمرار والحكة من أشهر الأعراض التي تظهر على مريض الإكزيما كما يعاني المريض من التهاب في الجلد.
  • يعاني جلد المريض من حساسية شديدة كما يظهر على الجلد عرض الجفاف والقشور حيث يعرض جلد المريض بأنه جلد حرشفي.
  • ينتج عن الإصابة بمرض الأكزيما ظهور بعض البقع السوداء في مناطق محددة من الجلد كما يظهر انتفاخ في هذه المناطق.

الإكزيمة والتقدم في العمر

  • توجد علاقة بين الإكزيمة والتقدم في العمر حيث نجد أن مرض الإكزيمة يظهر بصورة كبيرة لدى الأطفال الصغار وفي سن الشباب.
  • يظهر مرض الأكزيما في مختلف الفئات العمرية ولكن يظهر بصورة شائعة لدى الأطفال خاصة لدى الأطفال في عمر السنتين.
  • نجد أن الأطفال الذين يصابون بمرض الأكزيما في الصغر هما أكثر عرضة للإصابة بمرض الأكزيما في مرحلة الشباب.
  • مرحلة البلوغ من المراحل النادر فيها الإصابة بمرض الأكزيما، يظهر مرض الأكزيما في مراحل الأربعين من العمر بصورة ضئيلة.
  • لذلك نجد أن هناك علاقة قوية بين العمر وبين الإصابة بمرض الأكزيما.

شاهد أيضًا: هل نقص الكالسيوم يسبب ألم في المفاصل؟

الإكزيما التأتبية

  • إن الإكزيما التأتبية هي النوع الأول من أنواع الأكزيما والتي تحتوي على العديد من الأمراض الجلدية.
  • يطلق على هذا النوع أيضاً اسم الأكزيما داخلية المنشأ ويرجع ذلك إلى أن سبب الإصابة بهذا المرض عامل داخلي لدي جسم الإنسان.
  • هذا النوع في أغلب الحالات يكون بسبب عامل وراثي لدى المريض، ينتشر هذا النوع من الأكزيما لدى الأطفال صغار السن حيث يمكن أن يصاب به الطفل الرضيع الذي بلغ من عمره 40 يوماً فقط.
  • أعراض هذا النوع تتمثل في ظهور حويصلات مائية ووجود قشور على الجلد مع الإصابة بحكة شديدة.
  • قد تظهر بعض المضاعفات الناتجة عن الإصابة بهذا النوع مثل الإصابة بأمراض الحساسية المتعددة كحساسية العين والصدر.
  • أشكال الأكزيما التأتبية تتمثل في أكزيما اليدين والقدمين أو الأكزيما التعرقية، هذا الشكل يظهر من خلال وجود فقاعات صغيرة على أصابع القدمين أو اليدين.
  • الأكزيما الدهنية من أشكال الأكزيما التأتبية الشائعة بصورة كبيرة، يظهر هذا الشكل في العديد من المناطق الجسدية مثل الرأس أو الصدر أو الأنف.
  • الشكل الثالث لهذا النوع يتمثل في الأكزيما القرصية وهي تعد من المشكلات الجلدية الهامة وتظهر في شكل تقرحات على الجلد.

الأكزيما خارجية المنشأ

  • النوع الثاني من مرض الأكزيما هو الأكزيما خارجية المنشأ ويرجع ذلك لأسباب خارجية تؤدي إلى حدوث ردة فعل تحسسي من الجهاز المناعي.
  • ينقسم هذا النوع إلى العديد من الأشكال المرضية الجلدية، تحسس تلامسي تسممي هو أحد أشكال النوع الثاني للأكزيما.
  • هذا الشكل يظهر على هيئة فقاقيع جلدية وذلك يرجع للتعرض إلى بعض المواد المسببة لالتهاب الجلد كالرسم بالحناء.
  • تحسس تلامسي تحسسي هو الشكل الثاني ونجد أن هذا الشكل لا يظهر مباشرة بعد التعرض للمادة المسببة للحساسية.
  • من أشكال الأكزيما خارجية المنشأ هو مرض الإكزيما الركودية، هذا المرض يظهر بصورة كبيرة لدى الأفراد المصابون بضعف في الدورة الدموية.

مضاعفات الأكزيما

  • إن مرض الأكزيما من الأمراض التي قد تؤدي إلى ظهور بعض المضاعفات في حالة عدم علاج هذا المرض أو اتباع طرق الوقاية.
  • من المضاعفات الشائعة لمرض الأكزيما هو الإصابة بعدوى الجلد البكتيرية أو الفيروسية وذلك يرجع إلى الجروح والتقرحات التي تظهر على الجلد عند الإصابة بمرض الأكزيما.
  • التهاب الجلد العصبي من المضاعفات الهامة التي قد تحدث نتيجة وجود حكة شديدة في الجلد عند الإصابة بالأكزيما.
  • مشاكل النوم من المضاعفات التي تظهر على العديد من المصابين بمرض الأكزيما وذلك بسبب الحكة الشديدة التي تزداد في الليل.

طريقة التشخيص

  • عند ظهور أعراض جلدية كالطفح الجلدي والحكة الشديدة يجب اللجوء للطبيب، يهتم الطبيب بالنظر إلى الأعراض الجلدية التي تظهر على المريض.
  • عملية التشخيص من الخطوات الهامة التي تساهم في وضع بروتوكول علاجي بدقة للتمكن من علاج المرض.
  • يقوم الطبيب في البداية بإجراء فحص طبي لجلد المريض وذلك من خلال النظر إلى جلد الطفل او المريض بشكل عام.
  • يهتم الطبيب بتوجيه بعض الأسئلة الهامة للمريض التي تتعلق بالأعراض الجلدية التي يعاني منها المريض.
  • من الخطوات الهامة في عملية التشخيص هو حصول الطبيب علي المعلومات الطبية الخاصة بتاريخ المريض وتاريخ العائلة.
  • من الضروري أن يقوم الطبيب بأخذ خزعة من جلد المريض للتأكد من الإصابة بمرض الأكزيما وإجراء اختبار اللطخة.

علاج مرض الأكزيما

  • عند عرض علاج مرض الأكزيما من الضروري أن نقوم بتوضيح أنه لا يوجد علاج أساسي لمرض الأكزيما حتى وقتنا الحالي.
  • يعتمد علاج الأكزيما على التقليل والحد من الأعراض التي تظهر على مريض الأكزيما، الخطوة الأولى في العلاج تتمثل في معرفة السبب الرئيسي للإصابة بمرض الأكزيما.
  • يهتم العلاج بمنع العدوي التي قد يصاب بها المريض والتقليل من الحكة وذلك من خلال استخدام بعض المرطبات والأدوية.
  • الكورتيكوستيرويدات الموضعية من المرطبات التي يتم استخدامها في علاج مرض الأكزيما.
  • من المضادات المستخدمة في علاج الأكزيما هي مضادات الهيستامين، يتم استخدام هذه المضادات بشكل موضعي.

علاج مرض الأكزيما بالأعشاب

  • يمكن اتباع طريقة العلاج بالأعشاب الطبيعية في علاج مرض الأكزيما حيث نجد هناك أعشاب تساعد على ترطيب الجلد والتأم الجروح الجلدية الناتجة عن الحكة الشديدة.
  • جل الصبار من أهم طرق العلاج الطبيعية التي تساعد في معالجة الجروح الجلدية، لقد أجريت العديد من الدراسات التي أثبتت فعالية جل الصبار في علاج الأكزيما.
  • يتم استخدام جل الصبار كعلاج للقرحات الجلدية التي تظهر نتيجة للإصابة بمرض الأكزيما.
  • زيت شجرة الشاي من الزيوت الطبيعية الهامة حيث أنه له فعالية كبيرة في علاج الأكزيما حيث أنه يعمل كمضاد للجراثيم.
  • من الخصائص الهامة لزيت شجرة الشاي إنه يعمل كمضاد للالتهاب الجلدي الذي يصيب مريض الأكزيما.
  • ينصح الأطباء باستخدام زيت جوز الهند كمرطب طبيعي لجفاف الجلد الذي يعد من الأعراض الشائعة لمرض الأكزيما.

شاهد أيضًا: اعراض حساسية الصدر

طرق الوقاية من أعراض الأكزيما

  • اهتم الأطباء بتوضيح بعض الطرق الوقائية التي يمكن من خلالها حماية الجلد من التعرض لأي نوع من الالتهابات.
  • يجب الابتعاد عن المواد التي تسبب حساسية كبعض المواد الغريبة وبعض الأطعمة كالبيض والحبوب.
  • من الضروري أن يتم الاهتمام بترطيب البشرة يومياً وذلك من خلال استخدام المرطبات وهذه الخطوة من الخطوات الهامة لدى الأطفال.
  • طريقة الاستحمام الصحيحة من الطرق الوقائية التي تساعد في تجنب تعرض الجلد للالتهاب.
  • الابتعاد عن استخدام الصابون في الاستحمام حيث توجد بعض الحالات التي يسبب الصابون لديها تهيج في الجلد.

في ختام هذا المقال المتعلق بتقديم الإكزيمة والتقدم في العمر نكون قد تمكنا من عرض المعلومات التي تتعلق بارتباط مرض الأكزيما بالعمر، مرض الأكزيما من الأمراض الشائعة لدى الأطفال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!