عام

ادوية علاج التهاب اللثة والاسنان

ادوية علاج التهاب اللثة والاسنان متوفرة، حيث يطلق عليه كذلك اسم مرض اللثة، أو مرض دواعم السن، وهو عبارة عن حالة مرضية تحدث بسبب تراكم الجراثيم في منطقة جوف الفم، وهذا بدوره يؤدي في نهاية المطاف إلى فقدان الأسنان، لكن إذا تم علاجه بشكل صحيح سوف نتخلص من المشكلة.

ادوية علاج التهاب اللثة والاسنان

يوجد طرق عديدة يمكن عن طريقها علاج التهابات اللثة والأسنان، لكن لعل المضادات الحيوية تكون أشهر هذه الوسائل، وفيما يلي نعرف بعض أهم المضادات الحيوية لعلاج التهاب اللثة والأسنان:

  • مضاد التتراسيكلين: يعد من أفضل أنواع المضادات الحيوية المتوفرة لعلاج التهاب اللثة والأسنان، وذلك لأنه يعمل على مهاجمة البكتيريا التي تسبب العدوى في المقام الأول، وهذا يحدث بفضل تكونه من مضادات للجراثيم والبكتيريا.
  • مضاد أزيثروميسين: يعتبر من أشهر المضادات الحيوية التي تساعد على معالجة التهاب اللثة والأسنان، وذلك عن طريق تقليل البكتيريا التي تسبب العدوى، لكن يجب أن نعرف أنه من المضادات الحيوية التي يجب أن تأخذ مع وصفة طبيب.
  • يحدث هذا لأن مضاد أزيثروميسين يأخذ من قبل مرضى التهاب اللثة والأسنان المزمنين، حيث يكون هؤلاء المرضى يقوم بعوامل تعزز الإصابة مثل التدخين على سبيل المثال، لذا يجب أن يكون لديهم دواء مستمر.
  • مضاد سيبروفلوكساسين: يتميز هذا النوع من المضاد الحيوي موانع الأكتينوميسيتات، وهي نوع من أنواع البكتيريا التي تعتبر المسبب الأول والرئيسي لالتهاب اللثة وتلف الأسنان بشكل كبير، لذا يجب أخذ دواء يقاومه ويكون قادر على التخلص منها.
  • مضاد ميترو نيدازول: يأخذ هذا النوع من المضادات الحيوية مع الإصابة بحالات شديدة من التهاب اللثة، ويحمل اسم تجاري آخر وهو فلاجيل.
  • مضاد أميكسوسيسلين: يعد من أفضل وأهم المضادات الحيوية، وذلك لأنه يتميز بقدرته العالية والفعالة في وقف انتشار البكتيريا، حيث يعمل على تخلص اللثة والأسنان منها تماماً.

شاهد أيضًا: هل نقص الكالسيوم يسبب ألم في المفاصل؟

نصائح عند علاج التهاب اللثة والأسنان بالمضادات الحيوية

تساعد المضادات الحيوية على تخليص الشخص من التهاب اللثة والأسنان، ولكن مع ذلك يوجد بعض المعلومات التي يجب أخذها في الاعتبار، ومنها نذكر ما يلي:

  • المضادات الحيوية هي نوع من العلاجات التي تتميز بأنها فعالة للغاية في القضاء على التهابات اللثة القوية.
  • يجب على المريض أن يلجأ لزيارة طبيب مختص حال كان يقوم باستعمال مضادات حيوية، لكن بالرغم من ذلك فالوضع يزيد سوءاً، الأعراض تزيد، والألم يتفاقم، وذلك لأن الطبيب سوف يقدم للمريض علاجات أخرى أكثر فعالية لحالته.
  • يمكن أن تحتاج بعض الحالات إلى تنظيف الخراج الذي يسبب الالتهاب في الأساس، ويمكن أن يخلع السن أو الضرس الملتهب وهكذا.
  • ينصح كذلك باستشارة الطبيب لمعرفة أي نوع مضاد حيوي مناسب لحالتك المرضية، وذلك لأن نوع المضاد الحيوي يختلف بناءً على نوع البكتيريا المسببة للالتهاب.
  • يجب أن نعرف أن كل نوع مضادة حيوي يعتمد على طريقة مختلفة في محاربة البكتيريا، والتخلص من العدوى.
  • ينصح لعلاج التهاب اللثة بشكل دائم أن يستخدم المريض مضاد حيوي بعد القيام بالجراحة أو منفرداً على حسب الحالة المرضية.

أسماء أدوية علاج التهاب اللثة والأسنان

يوجد أدوية عديدة متوفرة في الصيدليات لعلاج التهاب اللثة والأسنان، حيث بعضها مضادات حيوية مضادة للالتهابات والبكتيريا، والبعض الآخر عبارة عن مسكنات للألم، وفيما يلي نعرض لكم مجموعة أسماء من أفضل هذه الأدوية:

  • ريتارين.
  • البينسلين.
  • هيباتين.
  • اورفيك.
  • دوموزول.
  • اليزول.
  • نيدازول.
  • هيكسيدين.
  • فورتيبين.
  • ديوموزول.
  • هيبيسكرب.
  • هيبيتان.

افضل جل لعلاج التهاب اللثة

الجل هو واحد من العلاجات الفعالة للغاية لالتهاب اللثة، حيث ينصح بها في حالات الالتهابات الخفيفة، لكن يجدر ذكر أن استخدام الجل لعلاج التهاب يجب أن يكون مصحوب بإشراف طبي، لمتابعة تحسن الحالة الصحية، وفيما يلي بعض الأنواع:

  • جل الكلورهيكسيدسن: يعتبر هذا الجل مضاد حيوي يساعد على محاربة البكتيريا، والتخلص من الميكروبات، ويحد كذلك من انتشارها في باقي مناطق الفم واللثة، ويمنع الالتهابات من الوصول إلى الجيوب اللثوية.
  • طريقة استخدام الجل بسيطة للغاية حيث ينصح بوضعه بشكل موضعي على اللثة لمدة سبع أيام.
  • يمكن مع الجل لو كانت حالة المريض سيئة أن يستخدم أنواع مضاد حيوي أخرى تساعد على علاج التهاب اللثة الحاد، مثل: الدوكسيسيكلين والتتراسيكلين وميتوسيكلين.
  • يفضل خلال فترة الإصابة بالتهاب اللثة والأسنان أن يقوم الشخص باستخدام معجون أسنان يحتوي مضاد حيوي مادة تعرف باسم الفلورايد، وذلك لأنها تعمل على الحد من التهاب اللثة، وعادةً يصف الأطباء معجون تريكلوسان.

شاهد أيضًا: التهاب اللثة عند الأطفال

أسباب التهاب اللثة والأسنان

يوجد أمور عديدة تعتبر من مسببات التهابات اللثة والأسنان، وحتى نتمكن من علاج أي مشكلة صحية علينا أن نعرف أسبابها، لذا نعرض لكم فيما يلي أهم أسباب التهاب اللثة والأسنان:

  • تجاهل تنظيف الأسنان بشكل دوري ومستمر، حيث ينتج عن ذلك تكون البكتيريا الضارة التي تعتبر السبب الرئيسي وراء الالتهاب.
  • معاناة الشخص من أحد الأمراض المزمنة، وبالأخص داء السكري.
  • كثرة التدخين وعدم تنظيف الأسنان بعد ذلك يؤدي إلى تكون البكتيريا في الفم، وهذا بدوره يؤدي إلى التهاب اللثة والفم فيما بعد.
  • يمكن أن يؤثر وجود عوامل وراثية مسببة لالتهاب اللثة والأسنان لدى المريض، حيث يجعل العامل الوراثي الشخص أكثر عرضة للإصابة بالمرض.
  • معاناة المريض من نقص المناعة، حيث يؤدي هذا الأمر إلى فقدانه القدرة على محاربة البكتيريا التي تسبب الالتهابات.

الآثار الجانبية لاستخدام أدوية علاج التهاب اللثة والأسنان

يوجد بعض الآثار الجانبية التي تنتج عن الإسراف والإفراط في تناول أدوية علاج التهاب اللثة والأسنان دون وجود إشراف أو مرجع طبي، وبالأخص الأدوية التي تعتمد بشكل أساسي على المضادات الحيوية، وفيما يلي نذكر أهم هذه الآثار:

  • تؤثر بعض المضادات الحيوية بالسلب على طبقة الأسنان الخارجية التي تعرف باسم المينا.
  • تؤثر بعض المضادات الحيوية على لون الأسنان، ويمكن أن تسبب له التصبغات.
  • تؤثر أنواع من المضادات الحيوية بشكل سلبي على الجهاز الهضمي، حيث تزيد من الشعور بالغثيان والقيء، والإسهال، وعسر الهضم، بل ويسبب البعض الآخر فقدان الشهية، وألم في المعدة.
  • تؤدي بعض الأدوية إلى إصابة الشخص بالتهابات فطرية، وذلك لأن استخدام المضادات الحيوية لفترة طويلة يقتل البكتيريا النافعة كما يقتل البكتيريا الضارة.

شاهد أيضًا: مشروبات الطاقة قد تصيبك بالنوبة القلبية

ادوية علاج التهاب اللثة والاسنان ينصح دائماً بأخذها تحت إشراف طبيب مختص، وذلك لأن أغلب هذه الأدوية هي مضادات حيوية، وكما نعلم يوجد آثار جانبية عديدة للمضادات الحيوية، وحتى نتجنبها علينا أخذ النوع الصحيح بالجرعة الصحيحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!