طب وصحة

احتباس البول بعد القسطرة

 احتباس البول بعد القسطرة، تعد تلك المشكلة من المشكلات التي يعاني منها الكثير من المرضى وأصحاب العمليات الجراحية من الرجال والنساء، لذا سوف نتطرق إلى هذا الموضوع بالتفصيل في هذا المقال ونتناول الكثير من المعلومات عنها من المواقع الطبية المتخصصة.

احتباس البول بعد القسطرة

  • احتباس البول بعد القسطرة، مشكلة كبيرة تواجه الكثير، ولكن وسوف نقوم بتعريف القسطرة البولية أولاً.
  • وتعرف القسطرة البولية بأنها إجراء طبي يقوم به الطبيب بهدف علاج حالات احتباس البول.
  • بل وتستخدم أيضاً في بعض الحالات الأخرى، عند إجراء العمليات الجراحية، وحالات تضخم البروستاتا.

كيفية تركيب القسطرة؟

  • يتم تركيب القسطرة البولية بطرق طبية معينة يقوم بها الطبيب في حالات محددة.
  • فيتم تركيب القسطرة البولية للرجال عن طريق إدخال الطبيب لأنبوب مجوف ومرن عن طريق الإحليل.
  • فيقوم هذا الأنبوب بتصريف البول من المثانة إلى الكيس المتصل بآخر الأنبوب.
  • أما عند النساء فيتم تركيب القسطرة عن طريق أنبوب مجوف ومرن عن طريق فتحة البول، حتى تصل إلى منطقة المثانة.

شاهد أيضًا: اعراض الانزلاق الغضروفي

احتباس البول بعد القسطرة

أنواع القسطرة البولية

  • تنقسم القسطرة البولية إلى أنواع محددة ولكل نوع استخدام محدد في حالات معينة، وهم.

القسطرة البولية المتقطعة

  • وفي هذا النوع يتم تفريغ البول عن طريق أنبوب متصل بفتحة البول.
  • ويفرغ البول من المثانة إلى كيس أو وعاء متصل بآخر هذا الأنبوب، وفي هذا النوع قد يتم استخدام أكثر من أنبوب حيث يتم التخلص منه باستمرار بعد تفريغ المثانة.

مضاعفات القسطرة البولية المتقطعة

  • ولهذا النوع من القسطرة البولية المتقطعة مضاعفات كثيرة سوف نعرضها فيما يلي وهي.
  • ضيق في الإحليل.
  • تكوين حصوات في المثانة.
  • الإصابة بالتهابات في منطقة المسالك البولية.
  • وجود دم عند عملية التبول.

القسطرة البولية الدائمة

  • والقسطرة البولية الدائمة هي النوع الثاني من أنواع استخدامات القسطرة، ويتم استخدامها بالطريقة التالية.
  • عن طريق إدخال أنبوب مجوف ومرن داخل فتحة البول يدوياً، أو عن طريق إجراء عملية جراحية بسيطة بفتحة صغيرة تحت منطقة السرة.
  • ولهذا النوع مضاعفات كثيرة أيضاً مثل، شعور المريض بانزعاج نتيجة شعوره بالألم.
  • أو حدوث تشنجات في منطقة المثانة وهذا الأمر طبيعي.
  • أو قد يحدث انسداد في أنبوب القسطرة.

القسطرة البولية الخارجية

  • وهذا النوع من القسطرة البولية الخارجية هو النوع الثالث من حالات استخدام القسطرة البولية.
  • وهذا النوع يكون للرجال فقط، وذلك لأنه يوضع أنبوب حول قضيب الرجل.
  • ولهذا النوع مضاعفات أيضاً، وهي حدوث التهابات في منطقة المسالك البولية.
  • حدوث انسداد في مجرى البول.
  • حدوث مشكلات في القضيب نتيجة احتكاكه مع القضيب.

حالات استخدام القسطرة البولية

تستخدم القسطرة البولية في الكثير من الحالات المرضية، البسيطة أو غير ذلك، وسنعرف فيما يلي.

  • تستخدم القسطرة البولية عند عدم قدرة المريض على تفريغ المثانة من البول، وذلك حتى لا ينتج خطورة من مشكلة احتباس البول.
  • وفي بعض حالات الولادة التي لا تأخذ حقنة الظهر.
  • عند إجراء بعض العمليات الجراحية يلجأ إليها الطبيب لبعض الوقت أثناء إجراء العملية أو لفترة أخرى بعدها يقررها الطبيب.
  • عند الإصابة بسرطان المثانة، وذلك لتوصيل العلاج الكيميائي إلى المثانة عن طريق القسطرة.
  • عند إصابة الشخص بانسداد في الإحليل، نتيجة الإصابة بتضخم في البروستاتا.
  • في حالات وجود ضعف في أعصاب المثانة المسؤولة عن القدرة في التحكم في عملية التبول.
  • عند الولادة بعيوب خلقية في المثانة.
  • عند الإصابة بوجود حصوات في الكلى أو المثانة، أو المرارة.
  • عند وجود ورم في الجهاز البولي.
  • عند الإصابة بمرض السلس البولي.
  • تناول بعض الأدوية.

علاج احتباس البول بعد القسطرة

ولعلاج مشكلة احتباس البول بعد إجراء عملية القسطرة العديد من الطرق منها ما يلي:

  • تركيب بديل للقسطرة البولية، مثل لجوء الطبيب بتركيب قسطرة خارجية غير مغلفة ومعلقة بالحشفة.
  • وهي طريقة مناسبة لمن يعانون من احتباس البول بعد القسطرة وذلك لأن حجمها مناسب ولا تغطي منطقة القضيب بالكامل.
  • وعند النساء يتم اللجوء إلى تركيب القسطرة الخارجية الأنثوية، حيث يكون هيئة أنبوب ملفوف بمادة الفتيلة.
  • فيتم في هذه الحالة شفط البول من خلال تلك الفتيلة ويتم معالجة مشكلة احتباس البول بعد القسطرة.

دواعي استخدام بدائل القسطرة البولية

وهناك ضرورة ملحة تجبر الطبيب على اللجوء لمثل هذه البدائل من استخدام القسطرة المعروفة وهي:

  • وذلك حتى يقي المريض من التعرض لالتهابات منطقة المسالك البولية.
  • وفي حالة الحاجة إلى تصريف البول من المثانة لمدة قصيرة مثل حالات الإسعاف أو غيره.

شاهد أيضًا: أفضل نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء

مضاعفات استخدام القسطرة البولية

  • وبالطبع هناك مضاعفات كثيرة قد تحدث عند استخدام القسطرة البولية إلا حدوث احتباس البول، لأنها لا تسبب ذلك.
  • فمن الممكن الشعور بألم أسفل منطقة الظهر.
  • أو حدوث تكرار لعملية التبول.
  • أو حدوث صداع وارتفاع درجة الحرارة.
  • أو قد يحدث إصابة بحصوات في المثانة.
  • الصدمة التاقية.
  • خروج دم مع البول.
  • ظهور مشكلات في الكلى.
  • حدوث تسمم في الدم.
  • حدوث حساسية من الأنابيب المستخدمة.
  • أو قد يحدث سرطان في المثانة عند الاستخدام الطويل لها.

كيفية الوقاية من مضاعفات القسطرة البولية؟

رغم وجود مضاعفات للقسطرة البولية، ولكن يمكن الوقاية من التعرض للإصابة بهذه المضاعفات عن طريق ما يلي:

  • غسل اليدين جيدا بالماء والصابون عند لمس أنبوب القسطرة.
  • وضع كيس البول أسفل منطقة المثانة دائما.
  • الحذر من التفاف أو التواء أنبوب القسطرة.
  • الحرص على نظافة المنطقة المحيطة بالقسطرة وغسلها مرتين يوميا.
  • الحرص على تناول الماء بكثرة.
  • عدم النوم على أنبوب القسطرة.

طرق منزلية لعلاج احتباس البول بعد القسطرة

وهذه بعض الطرق المنزلية البسيطة التي يمكنك اتباعها لعلاج احتباس البول بعد القسطرة، من هذه الطرق ما يلي:

  • العلاج الطبيعي يمكنك القيام ببعض التمارين الرياضية المناسبة تحت إشراف الطبيب لتقوية واسترخاء عضلات الحوض، مثل تمارين كيجل.
  • تدريب المثانة وذلك من خلال التحكم في عملية التبول وجعلها في أوقات محددة في اليوم.
  • والتأكد من إفراغ المثانة البولية بشكل كامل من محاولة التبول مرة أخرى بعد عملية التبول.
  • أخذ الوقت الكافي عند عملية التبول وعدم التسرع، وإرخاء عضلات المثانة وذلك بوضع القرفصاء الكامل عند عملية التبول.

شاهد أيضًا:  مشروبات تخفف الحموضة

أضرار القسطرة البولية

  • كما أن للقسطرة البولية الكثير من المنافع لكثير من المرضى، ولكن قد ينتج عنها بعض الأضرار أيضاً مثل.
  • الإصابة بعدوى ما، فيمكن أن تتسبب القسطرة البولية في دخول جراثيم وميكروبات إلى الجسم، وتصيب المثانة.
  • ويحدث ذلك عند شعور المريض بألم في البطن، حمى وقشعريرة، أو الشعور بعدم الراحة.
  • وقد ينتج عنها انسداد في القسطرة نفسها، فيجد المريض تسريبات في البول، أو ألم عند التبول.
  • وقد ينتج عنها أيضاً تشنجات في منطقة المثانة، وذلك عند محاولة المثانة أن تخرج القسطرة، فتسبب حينئذ ألم شديد للمريض، وهنا يلزم اللجوء إلى الطبيب المختص مباشرةً.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية حديثنا عن موضوع احتباس البول بعد القسطرة، وذكرنا كافة تفاصيل هذا الموضوع، وكافة المعلومات والنصائح الطبية المتعلقة به، من المصادر الطبية الموثوقة، نرجو أن نكون قد وفقنا في هذا المقال، وأن يكون قد أجاب على بحثكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!