الاطفال الرضع

إسهال مع مخاط عند الأطفال

إسهال مع مخاط عند الأطفال، يعتبر وجود إسهال مع مخاط عند الأطفال من أكثر الأعراض المقلقة لدى الأم، خاصة إذا كان الطفل رضيع حيث إنه معرض لسرعة حدوث الجفاف، ولذلك وجب على الأم ملاحظة زيادة المخاط في براز الطفل، أو حدوث إسهال مع مخاط وتحديد سبب ذلك.

أسباب الإسهال مع المخاط عند الأطفال

إن وجود المخاط مع البراز عند الأطفال هو أمر طبيعي وصحي، ولكن بكميات قليلة لأنه يعمل كملين ومبطن للأمعاء والقولون، ليسهل حركتها وسهولة إخراج البراز.

  • ولكن إذا كانت كمية المخاط المصاحبة للتبرز كبيرة، وخاصة إذا كان مصحوب بالإسهال فإنه علامة مرضية، يجب معرفة سببها وعلاج السبب لتجنب تفاقم الحالة وحدوث جفاف.
  • حيث يترتب على حدوث الجفاف الكثير من النتائج السيئة التي قد تجعل الطبيب يضطر إلى احتجاز الطفل في المستشفى لعمل اللازم وإنقاذ حياته.
  • والمخاط هو مادة هلامية لونها أبيض أو شفاف، تخرج في الطبيعي بكميات ضئيلة جدا من فتحة الشرج مع البراز، ومن الصعب تحديدها بالعين المجردة في الوضع الطبيعي للجسم.
  • أما إذا زادت كمية المخاط أو تغير لونه أو كان مصاحبا بإسهال فإنه علامة مرضية ولها العديد من الأسباب.

البلغم ودوره في الإسهال المصاحب بالمخاط عند الأطفال

وأول سبب لحدوث إسهال مع مخاط عند الأطفال، ويعتبر أقل سبب خطورة هو وجود بلغم عند الطفل، فحين يصاب الطفل بالبرد أو الإنفلونزا في بعض الأحيان تكون مصحوبة بكحة ببلغم.

  • وفي أغلب الأحيان لا يستطيع الطفل التخلص من البلغم وطرده، فعندما تحدث الكحة كرد فعل طبيعي من الجسم للتخلص من البلغم وطرده، ومع عدم مقدرة الطفل على إخراج البلغم من حلقه، فيحدث بلغ للبلغم.
  • وبالتالي يأخذ البلغم مجراه مع الجهاز الهضمي وينتهي بخروجه مع البراز محدثا إسهال مع مخاط عند الأطفال.

شاهد أيضًا: احمرار العيون عند الأطفال وكيفية الوقاية منه

1- العدوى الفيروسية أو البكتيرية أو الطفيلية

وكذلك من أسباب حدوث إسهال مع مخاط عند الأطفال هو العدوى باختلاف أنواعها وأعراضها، حيث إن الإسهال المصحوب بالمخاط هو عرض يدل على وجود مرض، وليس مرض في حد ذاته.

  • ومن أمثلة هذه العدوى، الإصابة الإسكارس أو الأميبا، وكذلك الفيروسات مثل فيروس الروتا، الذي يزيد معدل إصابات في الرضع من 3 شهور إلى سنتين، ويكون مميت في السن الأقل من 3 شهور.
  • أما العدوى البكتيرية مثل السالمونيلا والتي تسبب الحمى التيفودية، وكذلك بكتيريا الإشيريشيا كولاي coli وهي نتيجة الغذاء غير النظيف.
  • وتكون هذه الحالات مصاحبة بإسهال مخاطي، وألم شديد في البطن، وقيء، وفقدان الشهية، وارتفاع في درجة الحرارة.
  • ويجب التنويه أن العدوى الفيروسية تستمر لمدة من ثلاثة إلى سبعة أيام، وتشفي وحدها، ولكن يجب شرب الكثير من السوائل لتجنب حدوث جفاف.
  • وكذلك أيضا قد يحدث إسهال مع مخاط عند الأطفال نتيجة العدوى الناتجة عن التلوث الغذائي، وذلك نتيجة غذاء ملوث ببكتيريا مثل الكلوستريديا.
  • وتبدأ الأعراض في الظهور بعد تناول الغذاء بحوالي ساعتين إلى أربع ساعات.
  • ويكون مصحوبا بالانتفاخ الشديد، بالإضافة إلى الأعراض التي تم ذكرها سابقا في حالة العدوى.

الاستخدام المفرط لبعض الأدوية

فبعض الأدوية يؤدي الاستخدام المفرط فيها إلى حدوث إسهال مع مخاط عند الأطفال.

  • ومن هذه الأدوية المضادات الحيوية، حيث يؤدي استخدامها بإفراط عند الأطفال إلى قتل البكتيريا النافعة في الأمعاء، مما يتيح الفرصة للبكتيريا الضارة في التكاثر وإفراز مواردها الضارة التي تسبب الإسهال المصاحب بالمخاط.
  • كذلك الاستخدام المفرط في أدوية الإمساك قد يسبب الإسهال عند الأطفال.

2- حساسية الغذاء

فأيضا حساسية الأطفال تجاه بعض أنواع الغذاء قد يؤدي إلى إسهال مع مخاط، مثل الحساسية تجاه فاكهة معينة أو نوع من أنواع الخضار.

  • كذلك تعتبر حساسية الألبان في الرضع الذين يتلقون ألبان صناعية، من أصعب أنواع الحساسية التي تصيب العديد من أجهزة الجسم، ومنها الجهاز الهضمي.
  • وتختلف حساسية الألبان في نوعها، فهناك حساسية ضد بروتين الألبان، وحساسية بسبب عدم هضم اللاكتوز الموجود في اللبن.
  • وفي الحالات الشديدة منها يحدث تمزق الجدار المبطن للأمعاء، ويخرج مع البراز ويكون محتوى على المخاط المبطن للأمعاء، لذلك قد يحدث في بعض الحالات إمساك يليه إسهال مصحوب بمخاط.
  • وأيضا قد يكون الإسهال المصحوب بالمخاط إسهال دمويا، وقد تختلف درجة الدموية حيث يمكن تحديدها بالعين المجردة، أو في أغلب الحالات تظهر عند إجراء تحليل البراز.

3- التليف الكيسي

والتليف الكيسي مرض وراثي يصيب الأطفال، وصاحبه زيادة ملحوظة في الوزن، وأيضا تأخر في النمو.

  • وأيضا التليف الكيسي في الأطفال يكون مصحوبا بزيادة في إفراز المخاط وبالتالي يكون سببا في الإسهال، وأحيانا يكون المخاط دهني كريه الرائحة.
  • وكذلك يصاحبه زيادة في إفرازات جميع أعضاء الجسم، وتشمل الرئتين والمعدة والأمعاء، والقولون والكبد والبنكرياس.
  • وفي هذه الحالة من الضروري استشارة الطبيب والذي قد ينصح عادة بتناول إنزيمات معينة كعلاج.

الانغماد المعوي بسبب الإسهال المصحوب بالمخاط

يعتبر الانغماد المعوي والمسمى طبيا بـ Intussusception، من أخطر الحالات المرضية المسببة لحدوث إسهال مع مخاط عند الأطفال.

  • وتعني بشرح مبسط حدوث التواء في أي مكان بالأمعاء، وقد يحدث تداخل الأمعاء بأكملها إلى القولون، وهي حالة خطيرة جدا.
  • وفي هذه الحالة يحدث انسداد للأمعاء، وبالتالي يمر فقط المخاط وجزء بسيط من البراز في صورة إسهال، وشكله يكون شبه المخاط اللزج، ويصبح لونه أحمر داكن.
  • وبالنسبة لهذه الحالة فهي تعتبر حالة طارئة ولا بد من اكتشافها في أسرع وقت، وعلاجها بأسرع ما يمكن.
  • ويصاحب هذه الحالة ألم شديد في البطن على فترات، براز على شكل مخاط مصحوب بدماء، قيء وخمول شديد وشعور دائم بالنوم.

4- مرض كرون وعلاقته بحدوث الإسهال المخاطي

حيث أن مرض كرون هو مرض مناعي يصيب الجهاز الهضمي، ويسبب التهاب حاد في القناة الهضمية، بالأخص الجزء العلوي منها.

  • ويتميز مرض كرون حدوث إسهال مع مخاط عند الأطفال، ولكن المخاط يكون دمويا، نتيجة للالتهاب الشديد.
  • وكذلك يكون مصحوبا بألم شديد في البطن، ونقصان ملحوظ وسريع في وزن الطفل، وفي هذه الحالة ينصح بسرعة استشارة الطبيب.

5- التهاب القولون التقرحي

وهو مرض آخر يصيب القناة الهضمية، ولكن في الجزء السفلي منها، بالأخص عند القولون بالقناة الشرجية.

  • ومن أهم أعراضه وأولها هو الإسهال المصحوب بالمخاط،
  • وكذلك بعض الأعراض التي تتشابه إلى حد كبير مع أعراض مرض كرون.
  • لذلك فلا بد أيضا في هذه الحالة من استشارة الطبيب، لتحديد أيهما المسبب في هذه الحالة.

6- التسنين وعلاقته بالإسهال

وجدير بالذكر أن من أكثر الأسباب شيوعا الإسهال، هو التسنين وخروج أسنان جديدة للطفل.

  • والتمييز هذه الحالة فإن الطفل يكون مستمر في البكاء لفترة، ثم يهدأ، ثم يعود للبكاء وذلك نتيجة حدوث ألم التسنين وسكونه لدقائق ثم عودته مرة أخرى.
  • كذلك يلاحظ أن الطفل يقوم بوضع أي شيء يمسكه في فمه، ويقوم بالضغط عليه وذلك نتيجة حدوث تهيج في اللثة.
  • وأيضا يكون مصحوبا بارتفاع في درجة الحرارة مع الإسهال.

شاهد أيضًا: الوقاية من مرض السكري عند الأطفال | حماية الأطفال من مرض السكري

أهم العوامل التي قد تزيد من حدوث الإسهال المصحوب بالمخاط

فبالطبع يوجد بعض العوامل التي قد تساعد من زيادة حالات الإسهال مع المخاط عند الأطفال.

  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية للطفل، وكذلك نظافة الأيدي عند التعامل مع الطفل.
  • وكذلك زيارة أماكن عامة ملوثة، حيث إن الأماكن العامة من الصعب أن يتوافر فيها معدل مناسب من النظافة، فبالتالي تكون مصدر هام في نقل التلوث للأطفال عند اللعب فيها.
  • الرضاعة الصناعية وذلك بسبب الحالات المرضية المتعلقة بحساسية الألبان كما تم التوضيح سابق، ومن ناحية أخرى بسبب عدم الاهتمام بتعقيم الزجاجة المخصصة للرضاعة.
  • وأيضا هناك بعض المناطق الموبوءة بالطفيليات، حيث يعتبر زيارة الأطفال لهذه الأماكن واللعب بها من أحد أسباب حدوث الإسهال مع المخاط عند الأطفال.

علاج الإسهال المصحوب بالمخاط عند الأطفال

وتعتمد معالجة الإسهال مع المخاط عند الأطفال على محورين، أولهما منع حدوث جفاف للطفل.

  • حيث يجب الإكثار من تناول السوائل، وذلك للحفاظ على معدل مناسب من السوائل في الجسم.
  • وكذلك يجب إعطاء الطفل محاليل الجفاف الفموية، إما إذا كانت الحالة شديدة فيفضل استعمال المحاليل الوريدية وهذا يقرره الطبيب.
  • والمحور الثاني من العلاج هو علاج سبب الإسهال الدموي، فإذا كان السبب عدوى بكتيرية فيتم استخدام المضاد الحيوي المناسب والذي يقرره الطبيب.
  • أما إذا كان السبب عدوى طفيلية يستخدم مضاد للديدان والطفيليات.
  • وفي حالة الأمراض المناعية مثل مرض كرون والالتهاب التقرحي، فينصح باستخدام مثبطات المناعة مثل الكورتيزون، ولكن بالطبع تحت إشراف الطبيب.
  • أما في حالة حساسية الغذاء، فيجب تغيير النظام الغذائي لنظام يتناسب مع الطفل وخالٍ من نوع الغذاء المسبب للإسهال المخاطي.

شاهد أيضًا: جدول طعام الطفل في الشهر الخامس

وبذلك فيجب على الأم عند ملاحظة حدوث إسهال مع مخاط عند الطفل، ألا تفزع، ولكن تقوم بتمييز الأعراض والأسباب المحيطة بهذه الأعراض، أما إذا أصيب الطفل بإصابات متكررة ولفترات طويلة بالإسهال المخاطي أو الدموي فعليها استشارة الطبيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!