الصحة النفسيةامراضعاممشخص الأعراض

أعراض شلل الأطفال

أعراض شلل الأطفال هو فيرس شديد العدوي يسمى بالتهاب سنجابية النخاع  يسببه فيروس يهاجم الجهاز العصبي ، و يؤثر على أعصاب الأطراف السفلية؛ مما يسبب شللاً نصفياً أو كاملاً، ويصيب الأطفال تحت سن الخامسة على الأغلب، لكن في بعض الأحيان يصيب الكبار و يقسم إلى نوعين هما الشلل الشوكي، والشلل البصلي، يدخل الفيروس جسم الانسان ( الأطفال و البالغون ) من خلال الفم ، أحياناً لا يسبب ضرر كبير لكن في الغالب يتسبب في الإصابة بالشلل و قد يؤدي أحياناً في بعض الحالات الى الوفاة نتيجة إصابة العضلات المسؤولة عن التنفس بالشلل ، و لكن قتل ذلك الفيروس الكثير ممن  تعرض للإصابة به قبل ظهور اللقاح . علامات و أعراض الإصابة بشلل الأطفال تظهر بعض الأعراض التي تدل على الإصابة بشلل الأطفال، هي تتشابه مع علامات الإنفلونزا مع بعض التغيرات البسيطة، و من هذه الأعراض ما يأتي:

أعراض شلل الأطفال

%95 من الحالات المصابة بالفيروس لا تظهر عليهم أي أعراض . و لكن 4 % الى8 % من الحالات المصابة يمكن أن تظهر أعراض تشبيه بالأنفلونزا مثل ما يلي :

  •  تعب وإرهاق عام في الجسم.
  •  صداع في الرأس .
  • الشعور بالغثيان.
  • التقيء.
  • تصلب الأطراف، والساقين، الظهر، والعنق.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ألم في الحلق.
  • تشنجات عضلية.
  • ضرر في الدماغ والنخاع الشوكي.
  • رخاوة الأطراف.
  • التهاب رئوي.
  • التهاب المسالك البولية.
  • خلل في وظائف الرئة.
  • الألم البطنية

يمكنك مشاهدة أعراض الدرن الرئوي

أسباب الإصابة بشلل الأطفال

سبب شلل الأطفال نتيجة الإصابة بأحد أعضاء جني الفيروس المعوي المشهور باسم الفيروس السنجابية (PV )، تلك المجموعة من فيروسات الحمض النووي الريبوزي ( RNA ) تحتل الجهاز الهضمي، و على وجه الخاص البلعوم و الأمعاء ، تؤدي الى إصابة الفيروس السنجابية ويصيب ذلك المرض البشر فقط ذلك الهيكل بسيطًا للغاية، يتكون من جينوم من الحمض النووي الريبوزي ( RNA ) المفرد موجب الا تجاه محاط بقشرة بروتينية تدعا قفيصة ، بجانب حماية المادة الوراثية للفيروس فإن قفيصة البروتينات أيضًا تُمكِّن فيروس شلل الأطفال من إصابة أنواع معينة من الخلايا و ذلك يسبب الاصابة بفيروس شلل الأطفال.

انتقال عدوى شلل الأطفال

يُعتبر مرض شلل الأطفال مُعديًا للغاية من خلال الممر البرازي-الفموي (مصدر معوي) و الممر الفموي-الفموي (مصدر فموي بلعومي)، في الأماكن المنتشر بها المرض يمكن أن تصيب فيروسات شلل الأطفال البرية جميع البشر تقريبًا، وهي موسمية في المناخ المعتدل مع ذروة انتقال تحدث في الصيف والخريف ، هذه المتغيرات الموسمية أقل ظهوراً بكثير في المناطق الاستوائية ، غالباً ما تكون المدة بين التعرض الأول والأعراض الأولى و المشهورة باسم فترة الحضانة وهى من 6 إلى 20 يومًا وبحد أقصى 3 إلى 35 يومًا، تُنتج جزيئات الفيروس في البراز لمدة أسابيع بعد الإصابة الأولية، ينتقل المرض في المقام الأول بواسطة الممر البرازي الفموي عن طريق تناول الطعام أو الماء الملوث، وينتقل أحيانًا من خلال الممر الفموي-الفموي، وهو طرز مرئي بشكل خاص في الأماكن ذات الصرف الصحي والنظافة الجيدة، يكون شلل الأطفال أكثر عدوى 7-10 أيام قبل ظهور الأعراض وبعدها،  و لكن يمكن انتقال الفيروس  بسبب بقا الفيروس في اللعاب أو البراز.

 العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بشلل الأطفال و تؤثر على شدة المرض

هناك عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة بشلل الأطفال و توثر على شدة المرض و تشمل:

  • سوء التغذية .
  • نقص المناعة .
  • ممارسة الأنشطة البدنية بعد ظهور مرض شلل الأطفال.
  • إصابة العضلات الهيكلية نتيجة عوامل علاجية أو حقن اللقاحات .
  • الحمل وعلى الرغم من أن الفيروس يمكن أن يمر من الحاجز بين الأم والجنين أثناء الحمل لا يبدو أن الجنين يتأثر بإصابة الأم أو بالتطعيم ضد شلل الأطفال، تمر الأجسام المضادة للأمهات أيضًا المشيمة مما يوفر مناعة سلبية تحمي الرضيع من عدوى شلل الأطفال خلال الأشهر  الأولى القليلة من الحياة.

أنواع فيروس شلل الأطفال

تم التعرف على ثلاثة أنواع مصلية لفيروس شلل الأطفال لكل منها قفيصة بروتينات مختلفة قليلاً، لكن الثلاثة لهم نفس الحدة و يؤدون الى التعرض لأعراض متشابهة للمرض، يُعتبر (PV1 ) هو النوع الأكثر شيوعًا و الأكثر ارتباطًا بالشلل.

تشمل فيروس شلل الأطفال:
  • النوع الأول (PV1 ) .
  • والنوع الثاني (PV2).
  • النوع الثالث (PV3) .

فترة حضانة شلل الأطفال

  • يتراوح فترة الحضانة شلل الأطفال من ثلاثة إلى 35 يومًا لكن الفترة الأكثر شيوعًا من ستة إلى 20 يوماً إلى ظهور العلامات والأعراض الأولى.

المضاعفات الناتجة عن خطر الإصابة بشلل الأطفال

  • يؤدي الإصابة بشلل الأطفال الى شلل الذي قد يتسبب بعجز دائم أو الموت .

متى يتم اعطاء الأطفال تطعيم شلل الاطفال ؟

  • برتوكول التطعيم القومي في مصر بيكون متقطع على مراحل للطفل ٧ جرعات من تطعيم شلل الأطفال بشكل روتيني تبدأ بجرعة عند الولادة ثم عند عمر شهرين ثم عند عمر ٤ شهور ثم عند عمر ٦ شهور ثم عند عمر ٩ شهور ثم عند عمر سنة والجرعة السابعة عند عمر سنة ونصف بالإضافة لجرعات الحملات القومية التي تنظمها الدولة وكذلك هناك ٣ جرعات أخري من اللقاح الحقن المعطل يأخذها الطفل عند عمر ٢و ٤ و ٦ شهور .

هل يوجد موانع تمنع التطعيم أثناء الحمالات  ؟

التطعيم في الحملة من النوع الحي عشان كده يحظر إعطاء لكل من :-

  • الأطفال الذين يعانون من مرض نقص المناعة الأولي .
  • الأطفال الذين يتناولون أدوية مثبطه لجهاز المناعة كأدوية السرطان و الأمراض المناعية و العلاج الكيماوي و الكورتيزون بجرعات كبيرة لمدة اكبر من اسبوعين.
  • والأطفال المصابون بسرطان الدم ( اللوكيميا أو الليمفوما ).

متى يتم تأجيل التطعيم ؟

  •  يؤجل التطعيم فقط في حالة الإعياء الحاد مع أو بدون ارتفاع بحرارة الجسم وهنا يؤجل التطعيم لحين استقرار الحالة وزوال الأعراض.
هل لو طفلي يتناول أدوية ومضادات ينفع اعطاءه التطعيم؟
  • تناول المضاد الحيوي لا يمنع التطعيم ولا يؤثر عليه .
  •  الكورتيزون في شكل بخاخه أو دهان أو سبراي لا يمنع التطعيم .
  •  التطعيم يمكن أخذه مع أي لقاح اخر في نفس الوقت او قبله أو بعده دون الحاجة لأي فترات زمنية فاصله بما في ذلك لقاح الروتا.

طرق الوقاية من شلل الأطفال

  • شلل الأطفال من الأمراض التي لا يمكن الشفاء منها، بل يمكن الوقاية منها فقط .من خلال اعطاء الأطفال جرعات متعددة تؤدي الى حماية الأطفال في جميع مراحلهم العمرية .حيث يتسبب التحصين باللقاح في تكوين مناعة ضد الفيروس و لذلك تكون الأجسام المضادة  غلوبيولين مناعي أ في الأشخاص المُحصَّنين تعمل ضد فيروس شلل الأطفال في الجهاز الهضمي و اللوزتين و تكون قادرة على عدم تكاثر الفيروس ،كما يمكن للأجسام المضادة غلوبيولين مناعي م و غلوبيولين مناعي ج حيث تتكون ضد فيروس شلل الأطفال و قادرة على منع انتشار الفيروس إلى الخلايا العصبية الحركية في الجهاز العصبي المركزي. لذلك يمكن أن تتطوَّر مناعة الأشخاص الذين تعرضون للفيروس عن طريق العدوي .
هل يوفر العدوى أو التطعيم بنوع مصلي واحد مناعة ضد العدوى ؟
  • لا توفر العدوى أو التطعيم بنوع مصلي واحد من فيروس شلل الأطفال مناعة ضد الأنماط المصلية الأخرى، حيث تتطلب المناعة الكاملة التعرض لكل نمط مصلي. يمكن أن تنتج حالة نادرة مع عرض مماثل. وهو ما يُعرف بـ”التهاب سنجابية النخاع غير المسبِّب للشلل”- عن العدوى بالفيروسات المعوية غير السنجابية.

هل يوجد علاج لشلل الأطفال؟

  • لا يوجد علاج لشلل الأطفال، ولكن تتم الوقاية عن طريق إعطاء اللقاح الذي يمنح الطفل مناعة مدى الحياة.

يمكنك مشاهدة أيضاً أعراض التيفود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!