امراضعاممشخص الأعراض

أعراض حصوات الكلى

أعراض حصوات الكلى

حصوات الكلى هي مادة صلبة مصنوعة من ترسب الأملاح و المعادن في البول يمكن علاج  حصوات الكلى عن طريق تفتيت الحصى بموجات الصدمة أو تنظير الرحم أو تفتيت حصوات الكلى أو استئصال حصوات الكلى عن طريق الجلد . تشمل الأعراض الشائعة ألمًا شديدًا في أسفل الظهر  و الشعور بالغثيان و القيء و ظهور دم في البول و الحمى و القشعريرة أو البول الذي تنبعث منه رائحة كريهة أو يبدو عكر .

أعراض حصوات الكلى

تكون بعض حصوات الكلى صغيرة مثل حبة الرمل و تزيد في الحجم مع مرور الوقت و ذلك بسبب استمرار ترسب الأملاح و المعادن و كلما زادة في الحجم كانت الأعراض أكثر وضوحًا .

يمكن أن تكون الأعراض واحدة أو أكثر مما يلي:

    •  الشعور بألم شديد في جانبي أسفل ظهرك ولا يستطيع تحمله .
    • الكثير من الألم الغامضة أو ألم المعدة الذي لا يزول .
    • ظهور دم في البول .
    • حدوث قيء أو الشعور بالغثيان .
    • ارتفاع في درجة الحرارة .
    • كثرة التبول و الحاجة المستمرة للتبول و يكون بكميات قليلة و تلوين بالون الاحمر أو البني أو الوردي . .
    • الاحساس بالقشعريرة .
    • ظهور رائحة كريهة في البول و تغير لونة و يميل الي الون الغامق .
    • تبدأ حصوات الكلى بالتأثر و ذلك بسبب تهيجًا أو انسدادًا و لذلك يزداد بسرعة ألم الشديد .
    • الشعور باتعب عام و ارهاق شديد .
    • الشعور بحرقة أثناء التبول .
    • و في معظم الحالات تمر حصوات الكلى دون التسبب في ضرر و لذلك عادة لا يحدث ذلك بدون التسبب في الكثير من الألم .
    • حيث تكون مسكنات الألم هي العلاج الوحيد المطلوب للحصى الصغيرة .
    • قد تكون هناك حاجة إلى علاجات أخرى خاصة للحصى التي تسبب أعراضًا دائمة أو مضاعفات أخرى و لذلك في الحالات الشديدة قد يكون هناك حاجة لعملية جراحية .

كيف يتكون حصوات الكلى

يحتوي البول على أملاح و معادن ممزوجة فيه و عندما يكون هناك الكثير من ترسب الأملاح و المعادن في سائل قليل جدًا  تبدأ الحصى في التكوين و تكون في البداية علي شكل حبة رمل و تجذب  عناصر أخرى و تتحد معًا لتشكل مادة صلبة تزداد حجمًا لتكوين بلورات ما لم يتم إخراجها من الجسم مع البول.

عادة  يتم التخلص من المعادن و الأملاح في البول بواسطة كيميائي رئيسي في الجسم: الكلى. في معظم الحالات قد يؤدي تناول كمية كافية من السوائل إلى غسلها أو تمنع المواد الكيميائية الأخرى الموجودة في البول من تكوين الحصوات المواد الكيميائية المكونة للحجر هي الكالسيوم و الأكسالات  و البولات و السيستين و الزانثين و الفوسفات.

بعد أن تتشكل  قد تبقى الحصوة في الكلى أو تنتقل عبر المسالك البولية إلى الحالب و في بعض الأحيان تخرج الحصوات الصغيرة من الجسم في البول دون أن تنتج الكثير من الألم و لكن الحصوات التي لا تتحرك قد تنتج تراكم البول في الكلى أو الحالب أو المثانة أو الإحليل . هذا ما يسبب الألم .

يمكنك مشاهدة أعراض التهاب الزائدة الدودية

أنواع حصوات الكلى

هناك أنواع مختلفة من الحصوات

  1. حصوات الكالسيوم: تعتبر أكثر أنواع حصوات الكلى شيوعًا و التي تنشأ عندما يتحد الكالسيوم مع أكسالات في البول . قد يساهم عدم كفاية تناول الكالسيوم و السوائل  بالإضافة إلى الحالات الأخرى في تكوينهما .
  2. حصوات حمض اليوريك: هذا نوع شائع آخر من حصوات الكلى عند الرجال . تحتوي الأطعمة مثل اللحوم العضوية و المحار على تركيزات عالية من مركب كيميائي طبيعي يعرف باسم البيورينات. قد يؤدي تناول البيورين بكميات كبيرة إلى زيادة إنتاج اليورات أحادية الصوديوم  والتي قد تشكل حصوات في الكلى في ظل الظروف المناسبة.
  3. ستروفايت: هذه الحصوات أكثر عرضة عند النساء للإصابة بهذا النوع من الحصى أكثر من الرجال بسبب ارتفاع مخاطر إصابتهن بالتهابات المسالك البولية و أسبابها التهابات في المسالك البولية العلوية.
  4. السيستين: تلك الحجارة نادرة تكوينها و تكون عند المرضى الذين يعانون ب اضطراب وراثي .

أسباب حصوات الكلى

  • قد يكون نتيجة زيادة في افراز كمية بعض المواد في البول مثل الاوكسالات و حمض اليوريك و الكالسيوم .
  • قلة كمية البول و قلة حمض الستريت في البول و يؤدي ذلك السببين زيادة نسبة تلك المواد و تكوين الحصى .
  • السمنة المفرطة .
  • قلة شرب الماء .
  •  جراحة إنقاص الوزن .
  • زيادة نشاط الغدة الدرقية .
  • كثرت تناول الأطعمة التي تحتوي على الأملاح و البروتينات و السكر و فرط تناول المشروبات الغازية .
  • المرض المعوي الالتهابي .
  • مرض النقرس .
  • قد يكون نتيجة عدوى أو أسباب وراثية تؤدي في زيادة افراز الكالسيوم أو السستين في البول .
  • متلازمة سوء الامتصاص .
  • يرتبط تناول الكثير من الفركتوز بزيادة خطر الإصابة بحصوات الكلى و يمكن العثور على الفركتوز في سكر المائدة و شراب الذرة عالي الفركتوز .
  • الأدوية الطبية مثل الاندينافير و السلفونامايد و الترايمترين .

ما مدي انتشار مرض حصوات الكلى

  • يزاد انتشار حصوات الكلى في الولايات المتحدة من 3.8٪ في أواخر السبعينيات إلى 8.8٪ في أواخر العقد الأول من القرن الحادي و العشرون .
  • يمثل انتشار حصوات الكلى 10٪ خلال 2013-2014.
  • يبلغ خطر الإصابة بحصوات الكلى حوالي 11٪ عند الرجال  9٪ عند النساء.
  • قد يزيد خطر الاصابة بأمراض اخرى مثل ارتفاع ضغط الدم و السكري و السمنة من خطر الإصابة بحصوات الكلى .
  • نسبة زيارة المرضى للمستشفيات كل عام يذهب أكثر من نصف مليون شخص إلى المستشفى بسبب مشاكل حصوات الكلى .
  • تشير الاحصائيات إلى أن واحدًا من كل عشرة أشخاص سيصاب بحصوات الكلى في وقت ما من حياته .

طرق الوقاية من حصوات الكلى

  • الاكثار من شرب المياه ما لا يقل عن 2 لتر و السوائل بكثرة و خصوصا العصائر الطبيعية و السوائل الدافئة .
  • الحد من تناول اللحوم الحمراء في حالات حصوات حمض البوليك .
  • تقليل الوزن و اتباع العادات الصحية السليمة حيث ينتج عن السمنة تراكم الدهون و الاصابة بالتهابات في الكلى .
  • التقليل من تناول المشروبات الغازية .
  • عدم تناول الأطعمة المالحة حتى لا تتسبب في تكوين الحصوات .
  • كثرت تناول الفواكه و الخضراوات حيث تحتوى على نسبة عالية من الفيتامينات و العناصر الغذائية المهمة في صحة الجسم و الكلى .
  • عدم تناول أي أدوية من غير استشارة طبيبك .

ماهي مضاعفات

  • قد تسبب نوبات متكررة و شديدة من الألم .
  • يمكن حدوث عدوي تصيب الكلى .
  • قد يتسبب حصوات الكلى في وجود نزيف في البول .
  • و قد يؤدي وجود حصوات بالكلى على عدم نزول البول و ذلك يتسبب في تضخم الكلى وعدم القيام بوظيفتها مع مرور الوقت .

طرق علاج حصوات الكلى

العلاج بالادوية
  • تناول مسكنات لتقليل الألم و تخديرة .
  •  في حالة وجود عدوى يقوم الطبيب بوصف مضاد حيوي .
العلاج بالجراحة
  • يقوم الطبيب بعمل عملية للمريض لتفتيت الحصى بواسطة الموجات الصدمة و في حالات وجود حصوات كبيرة يقوم بستخدام الموجات الفوق صوتية و ذلك ليسهل من مرور الحالب الى المثانة .

يمكنك مشاهدة أيضا أعراض سرطان الرئة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!