امراضعاممشخص الأعراض

أعراض الحصبة الألمانية عند الأطفال

أعراض الحصبة الألمانية عند الأطفال هي عبارة عن عدوى فيروسية منتشرة بين الأطفال يسببها فيروس الروبيلا حيث ينتقل عن طريق رذاذ العطس من الطفل المصاب الى طفل سليم و قد تظهر على شكل طفح جلدي مفرطة على الجلد أحمر اللون ثم حمى خفيفة و غثيان و التهاب خفيف في الحلق و البلعوم من الممكن ان يشتكي الطفل من ألم في الرقبة أو خلف الأذن نتيجة تضخم العقد الليمفاوية و ينتقل فيروس الحصبة الألمانية عن طريق الرذاذ المحمول جواً و يدخل الجسم عبر الجهاز التنفسي العلوي و ينتشر الحصبة الألمانية غالباً في فصل الشتاء و الربيع ، حيث يقدر نسبة الاصابة سنوياً عند الرضع المصابين بداء الحصبة الألمانية الخلقية عند الولادة بنحو مائة و عشر ألف رضيع في جميع أنحاء العالم

أعراض الحصبة الألمانية عند الأطفال

عادة لا تظهر أعراض في البداية أو قد تكون بسيطة، ثم تظهر الأعراض التالية:

  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • صداع في الرأس.
  • سعال.
  • احمرار أو تورم العين (التهاب الملتحمة) و دمع العينين .
  • تورم و تضخم العقد اللمفاوية.
  • انسداد أو سيلان الأنف.
  • التهاب خفيف في الحلق و الأغشية المخاطية.
  • ألم بالمفاصل و العضلات .
  • ضعف عام و ارهاق و الضيق و الكأبة.
  • بعد مرور عدة أيام يبدأ في ظهور طفح جلدي عند أغلب المصابين بالحصبة الألمانية، و يظهر في الوجه و الرقبة ثم ينتشر إلى باقي أجزاء الجسم و قد يستمر هذا الطفح على الأرجح لمدة تصل إلى أسبوع قبل أن يختفي. .

يمكنك مشاهدة أعراض الحمى الفيروسية

أسباب الحصبة الألمانية عند الأطفال

  • قد يحدث الإصابة بالحصبة الألمانية بسبب فيروس ينتقل من شخصٍ مصاب إلى شخص سليم . تنتقل عندما يسعل أو يعطس الشخص المصاب. و يمكن أيضًا أن تنتشر العدوى عن طريق التعامل المباشر مع إفرازات الجهاز التنفسي لشخص مصاب بالعدوى، مثل المخاط.
  • و يمكن أيضًا أن تنتقل من المرأة الحامل إلى الجنين من خلال مجرى الدم.
  • قد يكون الشخص المصاب بالفيروس الروبيلا المسبب للحصبة الألمانية معديًا لمدة أسبوع أو أسبوعين قبل بدء ظهور الطفح الجلدي وحتى بعد اختفائه بأسبوع أو أسبوعين.
  • غالباً قد ينشر الشخص المصاب المرض قبل أن يعلم أنه مصاب به.
  • في الكثير من الدول يقل نسبة الإصابة بالحصبة الألمانية بسبب تلقي معظم الأطفال المتواجدين بها لقاحًا للوقاية من العدوى .لكن لا يزال الفيروس نشطًا في بعض المناطق من أنحاء العالم . و لذلك من الاحتياطات التي يجب مراعاتها قبل السفر إلى الخارج، لا سيما إن كنتِ حاملاً.

فترة الحضانة

لمدة 2-3 أسابيع من التعرض للفيروس، بعدها تبدأ أعراض الحصبة الألمانية في الظهور تدريجي بارتفاع درجة الحرارة و يعاني المريض من ضعف.
و صداع خفيف في الرأس وألم في العضلات و المفاصل كما تظهر اعراض طفيفة
التهابات المجرى التنفسي الاعلى و احتقان بسيط في الحلق و التهاب خفيف في الملتحمة و تتضخم الغدد الليمفاوية خاصة خلف الرقبة و خلف للاذنين يظهر على وجه المريض ورقبته طفح وردي على شكل نقط صغيرة يبدا من اليوم الاول و احيانآ من اليوم الثاني
ثم ينتشر بعد يوم  ليغطي مختلف أنحاء الجسم .

طرق التشخيص

  • الفحص الطبي .
  • اختبارات لقياس مستويات الأضداد عند الأشخاص المعر ضين لخطرٍ شديد .
  • قد يشتبه الطبيب في الحالات التي لديها تورم في الغدد خلف الرأس و التي لديها طفح جلدي في أصابته بالحصبة الألمانية .
  • من الضروري عمل تشخيص للمرأة الحامل و حديثي الولادة و من الممكن  التأكد من تشخيص الحصبة الألمانية من خلال قياس مستوى الأضداد لفيروس الحصبة الألمانية في الدم أو من خلال عمل فحص من عينات البول أو الحلق أو الأنف .
  • قد يتم التأكد من حصانة المرأة الحامل تجاه الحصبة الألمانية بشكل روتيني من خلال عمل اختبار دموي خلال الفترة الأولى من الحمل
  • يتم التشخيص قبل الولادة يمكن تشخيص الجنين عن طريق عمل فحص السائل الأمنيوسي أو دم الجنين .

مضاعفات الحصبة الألمانية

يمكن يؤدي الاصابة بالعدوى عند الأطفال الى تواجد عيوب خلقية خطيرة تعرف باسم متلازمة  الحصبة الألمانية الخلقية .و ذلك نادر جدًا في بعض الدول ، و لكن يمكن أن يصاب به الطفل إذا سافر إلى بلد آخر ينتشر فيه الفيروس.

يمكن أن يحدث خطر مضاعفات  أثناء الحمل ، عندما ينتقل الفيروس من الأم إلى الجنين في الرحم. يكون الخطر أعلى خلال فترة الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

CRS تلك مجموعة من المشاكل الصحية  التي تصيب الطفل و التي يمكن أن تشمل:

  •  عيوب خلقية في القلب أو الأعضاء الأخرى.
  • الصم .
  • تليف الكبد و الطحال .
  • مشاكل الغدة الدرقية
  • تأخر التعليم .
  • داء السكري .
  • تخلف عقلي .
  • التهاب الكليتين .

قد تتعرض بعض النساء اللاتي يصابون بالحصبة الألمانية أثناء فترة الحمل الى الاجهاض  . و في حالات أخرى ،  لا يعيش المولود بعض الولادة و لذلك من الأفضل أن تأخذ التطعيم ضد الحصبة الألمانية من قبل الحمل لحماية الطفل .و يجب أن تنتظري شهر على الأقل بعد أخذ  التطعيم حتى تصبحي حاملاً . و لا يجب الحصول على التطعيم أثناء فترة الحمل . 

طرق الوقاية من الحصبة الألمانية

  • افضل الطرق للوقاية من الحصبة الألمانية هو تلقي اللقاح الحصبة الألمانية و يوجد هذا القاح منفردًا  ( لقاح ضد الحصبة الألمانية فقط ) أو متحدًا مع لقاح الحصبة الغدة النكافية و هذا التطعيم يعرف ب ( mmr ) و يسمى ثلاثي الحصبة و تكون الجرعات كالتالي .
  • جرعة عند عمر 12 الى 15 شهرا .
  • جرعة عند عمر 4 الى 6 سنوات أو من عمر 11 الى 12 سنة
  • إعطاء اللقاح للمرأة قبل الحمل أو بعد الولادة إذا تبين عدم وجود أجسام مضادة.
  • عزل الاطفال المصابين بالمرض الحصبة الالمانية ، لمنع انتقال العدوى حيث يعتبر الحصبة الألمانية من الامراض التي تعطي الجسم مناعة دائمة .
  • يعزل المصاب لمدة 5 ايام تبدأ من ظهور الطفح و يجب العمل على حماية النساء الحوامل من التعامل مع المصابين بالحصبة الالمانية.

علاج الحصبة الألمانية

  • لن تعمل المضادات الحيوية مفعول في علاج الحصبة الألمانية لأنها فيروس .
  • الراحة التامة في الفراش .
  • عزل المرضى لمدة 5 ايام تبدأ من ظهور الطفح و يجب الحرص على حماية النساء الحوامل من الاحتكاك بمرضى الحصبة الالمانية.
  • في معظم الحالات، تكون العدوى عند الأطفال خفيفة جدًا و لا تحتاج إلى علاج. يمكنك خفض درجة الحرارة  لدى الأطفال و تخفيف الألم باستخدام  مسكن الألم مثل أسيتامينوفين أو ايبوبرفين . لا تعطي الأطفال أو المراهقين الأسبرين يسبب خطر الإصابة بحالة نادرة و لكنها خطيرة تسمى متلازمة راي.
  • إذا كنت حاملاً و تعتقد أنك أصبت بالحصبة الألمانية ، فاتصل بطبيبك على الفور. قد تكون قادرًا على تناول أجسام مضادة تسمى جلوبيولين فرط المناعة لمساعدة جسمك على محاربة  الفيروس و الشفاء منه. 
  • العلاجات المنزلية للحصبة الألمانية قد لا يوجد أي منها يجعل الفيروس يتأثر و يختفي بشكل أسرع و لكن الراحة و مسكنات الألم يمكن أن تساعد في الرعاية الذاتية في الحالات الخفيفة ، إذا لزم الأمر 

يمكنك مشاهدة أيضًا أعراض التيتانوس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!