الصحة النفسيةامراض

أسباب مرض الزهايمر

أسباب مرض الزهايمر… الزهايمر مرض يصيب الجهاز العصبي (المخ) ويتسبب ببطء في ضعف الذاكرة. ويمكن أن تجعل مشاكل الذاكرة هذه من الصعب إكمال المهام اليومية. ويتطور ليفقد الإنسان ذاكرته وقدرته علي التركيز والتعلم. وقد يتطور ليحدث تغييرات في شخصية المريض فيجعله اكثر عصبية. أو يؤدي الى الإصابة بالهلوسة أو الخرف أو بحالة من حالات الجنون المؤقت. غالبا ما يكون النسيان الخفيف جزءا طبيعيا من الشيخوخة، ولكن بالنسبة لبعض الناس، يمكن أن تصبح مشكلات الذاكرة والتفكير أكثر خطورة مع التقدم في السن. ويبدا مرض الزهايمر عادة من سن 60 سنة، وتزداد احتمالات حدوثه مع زيادة السن، وقد يصاب بعض الشباب بهذا المرض ولكن بنسبة أقل. وسمي الزهايمر بهذا الاسم نسبة الى العالم الألماني ألتسهيمر إذ أنه أول من وصفه. لا يعرف العلماء حتى الآن تحديدًا أسباب الإصابة بالمرض، و يشير بعض العلماء إلى أن السبب يرجع إلى عوامل وراثية، ولكن يعتقد بعضهم بوجود الكثير من العوامل الأخرى التي تتسبب في الإصابة بالمرض ومنها التالي.

أسباب مرض الزهايمر

  • ليس متوافر معلومات حتى الان عن السبب الذي يؤدي الى حدوث مرض الزهايمر. ولكن يمكن أن يكون وأحد من الأسباب التالية سبب في ذلك كما اثبتت الأبحاث في أخر 15 عام . ولا يوجد علاج متاح لهذه الحالة.
التقدم في العمر :
  •  عادة يزداد احتمالية الإصابة بمرض الزهايمر كل خمس سنوات بين الأشخاص الذين تعدوا سن الخامسة والستين بنسبة 1 من كل 20 شخص ويصيب حوالي 50% ممن تعدوا 85 عاما. وذلك لأن مع تقدم العمر تترسب بعض البروتينات النشوية في الخلايا العصبية المكونة لمركز الذاكرة ما يؤدي الى خلل في وظائفها وهي السبب المقبول علميا حتى الان. كما يصيب عددًا من الأشخاص في الثلاثينات أو الأربعينات من أعمارهم.
العوامل الوراثية :
  • يشير بعض العلماء إلى أن السبب يرجع إلى عوامل وراثية، فمن المتفق عليه حتى الان أن الزهايمر ينتج من تفاعل معقد بين العوامل الجينية والغير جينية جعل خطر الإصابة بالمرض بين من يحملون جيناته يزداد الى الضعفين أو الى ثلاثة أضعاف عن غيرهم.
متلازمة داون
  •  الأشخاص الذين يعانون من متلازمة داون، يكون أكثر تعرض لخطر الإصابة بمرض الزهايمر، وفقا للعلماء نتيجة كروموسوم 21، حيث يعتقد الباحثون أن هذا الكروموسوم الإضافي يمكن أن يتسبب أيضًا في تواجد الخرف وتطور مرض الزهايمر مع تقدم العمر.
أمراض الأوعية الدموية :
  • خاصة تلك التي تؤثر على الأوعية الدموية في المخ وهناك بعض الدراسات تقول أن الأسباب التي تزيد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر هي الإصابة بأمراض القلب جميعا. حيث أنه لكي يعمل الدماغ بشكل صحيح، فإنه يحتاج إلى تعزيز كافٍ من قلبك، وإذا كانت لديك مشاكل في القلب والأوعية الدموية. فقد لا يحصل دماغك على تدفق الدم والأكسجين الذي يحتاجه للعمل بشكل صحيح. مثل: ارتفاع ضغط الدم أو نسبة الكوليسترول أو النوع الثاني من داء السُّكَّري الذي يصعب السيطرة عليه تزيد خطر الإصابة بالزهايمر.
عادات الحياة الغير صحيه
  •   التدخين يمكن أن يزيد أيضًا من خطر الإصابة بمرض الزهايمر، بالإضافة إلى التدخين . يمكن للكثير من عوامل العادات الغير صحيه الأخرى التأثير على صحة المخ في وقت لاحق من الحياة، وتشمل هذه الأكل غير الصحي وعدم ممارسة الرياضة والسمنة، هذه العوامل تؤدي إلى خطر الإصابة بمرض الزهايمر.
إصابات الرأس :
  • إصابة الرأس من أي نوع يمكن أن تتسبب في عمل التهاب مزمن وتلف دائم في أنسجة المخ، وفي ذلك الظروف، يمكن أن تؤثر إصابة الرأس إلى زيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمر، هذا التطور يرجع إلى أن الخلايا في الدماغ مشغولة بالتعامل مع مشكلات الالتهاب حتى لا تحمي الدماغ من تراكم البروتينات التي تسبب المرض. حيث ترتفع نسبة حدوث الزهايمر بين من يتعرضون لإصابات دماغية كثيرا مثل ممارسي رياضة الملاكمة . وللوقاية نفسك من ذلك الإصابة، من المهم ارتداء أدوات الوقاية المناسبة في المواقف التي قد تحدث فيها صدمة في الرأس، والتماس العناية الطبية الفورية في حالة حدوث إصابة في الرأس.
قلة التعليم أو قلة تحفيز العقل
  • كلما زاد مستوى التعليم قلت نسبة الإصابة. ولذلك يجب الحفاظ على عمل المخ بشكل صحيح من خلال استمرار التعلم، وقد ربط الباحثون مستويات التعليم المنخفضة بمرض الزهايمر. ويرجع البعض ذ*لك إلى أن الشخص الذي يشغل المخ باستمرار فلا يؤدي الى الكسل المخ أو الخلل نتيجة لزيادة عدد الخلايا العصبية في المراكز المخية من بينها مراكز الذاكرة. كلما تقدمت في العمر، فكر في العثور على طرق ممتعة لتحفيز عقلك مثل: ممارسة الألعاب التعليمية أو القراءة يمكن أن تبقي عقلك نشطًا. وهو ما يفسر أن لعبة السودوكو من عوامل الوقاية مما سيساعد على تقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

يمكنك مشاهدة كيف تتخلص من الضيق

تشخيص مرض الزهايمر

  • قد يبدأ ينتج ضرر يصيب المخ قبل ظهور الأعراض بسنوات. وينتج عنها رواسب البروتين غير الطبيعية لويحات وتشابكات في دماغ الشخص المصاب بمرض الزهايمر. وتنعدم الاتصالات بين الخلايا وتبدأ في الموت. وفي الحالات المتقدمة، يظهر الدماغ انكماشا كبيرا. ومن المستحيل تشخيص مرض الزهايمر بدقة كاملة عندما يكون الشخص على قيد الحياة. لا يمكن تأكيد التشخيص إلا عند فحص المخ تحت المجهر أثناء تشريح الجثة. ويمكن أن يكون الوقت من التشخيص إلى الوفاة أقل من ثلاث سنوات لمن تزيد أعمارهم عن 80 عاما. ومع ذلك، يمكن أن يكون أطول بكثير بالنسبة للشباب.

اعراض الزهايمر

يبدا المرض ببطء، بفقدان بسيط في الذاكرة وقدرته علي التركيز. ثم يتطور ليحدث تغييرات في شخصية المريض فيصبح اكثر عصبية، او قد يصاب بالهلوسة أو بحالة من حالات الجنون المؤقت فيبدأ بالتالي .

 المرحلة الأولى للزهايمر :
  • يفقد المريض الشعور بالوقت فلا يلتزم بمواعيده ثم تزداد الأعراض حتى يبدأ المريض في قول كلمات أو جمل غير مفهومه ولا معني لها وينسى بعض الكلمات التي يعرفها.
 المرحلة الثانية للزهايمر :
  • يجد صعوبة في فهم الكلمات ويفقد القدرة على القيام بالأعمال البسيطة مثل لبس ملابسه أو فك الأزرار ويصاب بنويات من الغضب والإحباط.
والمرحلة الأخيرة للزهايمر :
  • الأصعب والأكثر ألما فيها لا يستطيع المريض أن يقوم بعمل أي شيء وحده من غير مساعدة حتى دخول دورة المياه.

وبصفة عامة يمكن جمع أكثر أعراض المرض حدوثا:

  • تكرار نفس الجمل والكلمات.
  • نسيان محادثات او مواعيد بأكملها.
  • عدم القدرة على تحديد المكان.
  • ضياع المريض حيث أنه قد يخرج من بيته ثم يضيع ولا يستطيع العودة خاصة لو كان من الأشخاص  الذين يكثرون الخروج وقد يكون ذلك في منطقة معروفة ومألوفة.
  • تغيرات في الشخصية مثل الخوف وتقلب المزاج وانعدام الثقة والاكتئاب وغير ذلك.
  • نسيان الأحداث القريبة.
  • عدم تذكر بعض اسماء الأشخاص المقربين.
  • نسيان أسماء الأشياء.
  • صعوبة العمليات الحسابية البسيطة ،ويبدا المرض يزداد تدريجيا وتصبح الأعراض أكثر صعوبة.
  • يواجه مشاكل في اللغة.
  • كنسيان بعض الكلمات البسيطة.
  • فقد الإحساس بالوقت والمكان.
  •  فقد الحكم علي الأشياء.
  • قد يلبس ملابس ثقيلة في الصيف.
  • قد يضع المكواة في الثلاجة.
  •  حدوث تغييرات مزاجية شديدة ومفاجئة.
  • كالانتقال من الهدوء إلى البكاء.
  • الغضب بدون أسباب واضحة.
  • حدوث تغييرات مفاجئة في الشخصية.
  • يميل إلي الشك ،او يصبح خائفا.
    عندما تظهر هذه الأغراض أو بعض منها، فإنه يجب ان يسعي إلي المشورة الطبية للعلاج

يمكنك مشاهدة أيضاً كيف تخرج من الحزن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!