الحمل والولادة

أسباب الحمل خارج الرحم

أسباب الحمل خارج الرحم، يعتبر الحمل خارج الرحم ليس شائعاً بطريقة كبيرة، ولكنه يحدث عندما تلتصق البويضة في مكان ما ليس داخل الرحم وإنما خارجه، ولكن سنتعرف على أعراض، وأسباب الحمل خارج الرحم في الفقرات القادمة.

ما هو الفرق بين الحمل الطبيعي والحمل خارج الرحم؟

سنتعرف الآن على الفرق بين الحمل الذي يحدث بطريقة طبيعية، والفرق بين الحمل الذي يحدث خارج الرحم في النقاط القادمة.

  • يحدث الحمل بصورة طبيعية عندما يتم التبويض عند المرأة.
  • يبدأ جسم المرأة بإنتاج البويضات وتبدأ بالانطلاق نحو قناة فالوب.
  • بعد ذلك يتم تقابل الحيوان المنوي بالبويضة، ويتم تلقيحها في داخل الرحم.
  • تظل البويضة الملقحة بالحيوان المنوي داخل الرحم، وتبدأ في النمو طوال فترة الحمل.
  • هناك حالة واحدة من بين خمسين حالة من النساء يتم تلقيح البويضة بها، ولكنها تبقى في خارج الرحم.
  • كما أنه يوجد أيضاً بعض الحالات التي تحدث نادراً بين النساء، وهي التصاق البويضة.
  • تبقى البويضة الملقحة في هذه الحالة ملتصقة في أحد المبايض أو في أي عضو في داخل بطن الأم.
  • يعد الحمل خارج الرحم من الحالات التي تحتاج إلى التدخل الطبي فوراً، وتلقي العلاج المناسب.

شاهد أيضًا: هل الحمل خارج الرحم يمنع نزول الدورة؟

أعراض الحمل خارج الرحم

بعد أن تعرفنا على كيفية حدوث الحمل خارج الرحم سنذكر لكم أهم الأعراض التي تكون مصاحبة للمرأة عند حدوث الحمل خارج الرحم.

  • تبدأ أولى أعراض الحمل خارج الرحم بحدوث تأخر في الدورة الشهرية عن موعدها.
  • من أعراض الحمل خارج الرحم أيضاً حدوث نزيف حاد من المهبل.
  • وكذلك أيضاً يحدث لدى المصاب بعض التقلصات، والآلام في أسفل البطن.
  • عندما يتم النزيف بشكل كبير فسيصاحب هذا العرض ضعف نتيجة النزيف.
  • يمكن أيضاً أن يحدث بعض الآلام الحادة في الجهاز الهضمي داخل البطن.
  • وكذلك أيضاً قد تشعر المرأة بالغثيان، والقيئ عند حدوث الحمل في خارج الرحم.
  • كما أنه من أعراض الحمل خارج الرحم حدوث فقدان للوعي نتيجة النزيف، والضعف.
  • عند ظهور هذه الأعراض يجب الذهاب إلى الطبيب للتأكد من عدم وجود حمل خارج الرحم.
  • قد تظهر هذه الأعراض لدى المرأة المصابة بالحمل خارج الرحم تدريجياً، وآلام خفيفة.

أسباب الحمل خارج الرحم

سنذكر لكم أسباب الحمل خارج الرحم، وما هي عوامل الخطورة التي قد تحدث بسبب الحمل خارج الرحم، والمضاعفات التي تحدث بسببه.

  • يحدث الحمل خارج الرحم في الغالب بسبب وجود خلل في قناة فالوب لدى المرأة.
  • وكذلك أيضاً قد يكون بسبب وجود التهابات حادة تسبب أضرار في القمع الخاص بقناة فالوب.
  • كما أن هذه الالتهابات التي تصيب القناة قد تحدث بسبب العمليات الجراحية أو تنتقل عن طريق العلاقة الجنسية.
  • عندما يحدث الحمل خارج الرحم يبدأ الجنين في النمو حتى لا يصبح بوق الرحم قادر على احتوائه.
  • عند زيادة حجم الجنين يمكن أن يحدث تمزق في البوق قد يتسبب في حدوث نزيف للأم.
  • كما أن النزيف سيصاحبه بعض الآلام والتقلصات في البطن.
  • يبدأ بعد ذلك الحمل في الدم النمو، ويقوم الجسم في امتصاصه حتى يختفي.
  • بعد التأكد من وجود حمل خارج الرحم يجب على المصابة أن تكون تحت المراقبة الطبية.
  • وذلك حتى تتجنب حدوث مضاعفات أخرى، وتدخلات جراحية أو طبية.
  • لكن هناك بعض الحالات غير الصعبة، وبها لا تمون تحتاج المصابة إلا للعناية، والمراقبة الطبية فقط.
  • عندما يتم حدوث حمل خارج الرحم فمن المتوقع حدوثه مرة أخرى بنسبة 5٪.
  • ولكن بعد حدوث الحمل خارج الرحم يمكن حدوث حمل طبيعي مرة أخرى بنسبة تصل إلى 85٪.

شاهد أيضًا: وسائل منع الحمل

كيفية تشخيص الحمل خارج الرحم؟

سنذكر لكم كيف يتم تشخيص الطبيب في حالات الحمل خارج الرحم، وكيف يتم فحص الحالات في الفقرات القادمة.

  • يتم فحص الحالة عن طريق عمل أشعة بالموجات الفوق الصوتية.
  • ويتم عمل هذه الفحوصات بعد التأكد من وجود حمل عن طريق تحليل، وقياس مستوى الهرمونات الخاص بالحمل في الجسم.
  • يكون التشخيص في هذا الحمل عندما يزداد رقم قياس هرمون الحمل عن 500 ملليمتر/ ملليلتر.
  • أما إذا تم نفي هذا السبب فمن المتوقع أن يكون الحمل في البوق الخاص بالرحم.
  • وكذلك أيضاً يمكن فحص الحمل الرحم، وتشخيصه عن طريق عمل تحليل لقياس مستوى هرمون البروجسترون.
  • عندما يكون مستوى هذا الهرمون منخفض فمن الممكن أن يكون الحمل منتبذ.
  • يتم أيضاً فحص جسد المرأة، وفحص أي كتلة موجودة في منطقة أسفل البطن أو الحوض، وكذلك أيضاً المكان الذي يوجد به آلام حادة.

طريقة علاج الحمل خارج الرحم

يقوم الطبيب المشخص للحالة بتقديم العلاج المناسب على حسب خطورة المصابة، وسنتعرف على بعض طرق العلاج فيما يلي.

  • يمكن علاج الحمل خارج الرحم عن طريق عمل منظار للبطن للتخلص من الحمل.
  • أو يمكن إزالة الحمل عن طريق استئصال الحمل إذا كان يصاحبه نزيف في داخل الصفاق.
  • وكذلك أيضاً يتم التخلص من الحمل إذا كان مستوى هرمون يزداد عن 3.500 ملليمتر/ ملليلتر.
  • يمكن أيضاً أن يتم علاج الحمل خارج الرحم عن طريق حقن ميثوتريكسات.
  • ويتم إعطاء هذه الحقن للمصابة التي تكون لديها بوق الرحم صغير جداً.
  • وكذلك أيضاً إذا كان مستوى هرمون الحمل لديها في انخفاض مستمر.
  • بالإضافة إلى عدم وجود نزيف في بطن المرأة المصابة بالحمل خارج الرحم.
  • يمكن أيضاً أن تتناول المصابة دواء يعمل على التخلص من الجنين، وطرده من قناة فالوب.

كيفية الوقاية من الحمل خارج الرحم؟

بعد أن تعرفنا على طرق العلاج، وأسباب الحمل خارج الرحم سنتعرف على بعض النصائح للوقاية من حدوث حمل في خارج الرحم فيما يلي:

  • يجب على المرأة المصابة بأي التهابات في الجهاز التناسلي بالذهاب إلى الطبيب حتى تتناول العلاج المناسب.
  • وكذلك أيضاً أخذ العلاج المناسب من التهابات السيلان، والمتدثرة.
  • ويتم العلاج من هذه الالتهابات حتى لا تتسبب في الحصول على حمل خارج الرحم، والتقليل من نسبة حدوثه.
  • يجب الذهاب إلى الطبيب إذا كنتي تريدين الحمل مرة أخرى بعد تخطي مشكلة الحمل خارج الرحم.
  • ينصح بعض الأطباء بعدم حدوث حمل بعد الحمل خارج الرحم إلا بعد فترة تتراوح من ثلاثة إلى ستة أشهر.

بذلك نكون قد ذكرنا لكم أسباب الحمل خارج الرحم، وأعراضه كما قدمنا بعض النصائح للوقاية من حدوث الحمل خارج الرحم، وكيفية معالجة، وتشخيص الحمل خارج الرحم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!